رياضة

كوبا أميركا: كولومبيا تسقط بالنيران الصديقة أمام “بيرو”

إعلانات

سقطت كولومبيا بالنيران الصديقة وفرطت بالتالي بفرصة حسم بطاقتها إلى ربع نهائي بطولة كوبا أميركا المقامة في البرازيل، بخسارتها أمام بيرو 1-2 فجر اليوم، في غويانا في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى التي شهدت حصول فنزويلا الجريحة على نقطتها الثانية.

وكانت الفرصة قائمة أمام كولومبيا للحاق بالبرازيل المضيفة الفائزة بمباراتيها الأوليين إلى ربع النهائي، بعدما دخلت لقاء بيرو وفي جعبتها أربع نقاط من فوزها افتتاحاً على الإكوادور 1-0، ثم تعادلها سلباً مع فنزويلا في مباراة هيمنت عليها تماماً لكنها عجزت عن الوصول إلى الشباك.

لكن بيرو التي منيت بهزيمة قاسية في مباراتها الأولى أمام البرازيل 0-4، فاجأتها وعزّزت حظوظها ببلوغ ربع النهائي بنيلها ثلاث نقاط من مباراتين بفضل هدف عكسي سجله “ييري مينا” في مرمى بلاده؛ ووجدت كولومبيا نفسها متخلفة منذ الدقيقة 17، حين سدّد “يوشيمار يوتون” الكرة من خارج المنطقة، فارتدت من القائم وسقطت أمام “سيرخيو بينيا” الذي تابعها في الشباك.

وانتظرت كولومبيا حتى بداية الشوط الثاني لإدراك التعادل من ضربة جزاء تسبب بها الحارس “بدرو غاييسي” باسقاطه “ميغيل بورخا” في المنطقة المحرمة، فانبرى لها الأخير وحوّلها بنجاح في الشباك (53)؛ لكن الفرحة الكولومبية بالتعادل لم تدم طويلاً، إذ حوّل مينا الكرة في الشباك بصدره إثر ركلة ركنية نفذها “كريستيان كويفا” (64)، ملحقاً ببلاده هزيمتها الأولى في البطولة والأولى أيضاً أمام بيرو في المواجهات الـ11 الأخيرة بينهما، وتحديداً منذ نصف نهائي كوبا أميركا 2011 (0-2 بعد التمديد).

نقطة لفنزويلا

ورغم الخسارة ونتيجة تأهل أربعة منتخبات من أصل خمسة في كل من المجموعتين إلى الدور ربع النهائي، لا تزال حظوظ كولومبيا كبيرة في العبور بما أنها تحتل حالياً المركز الثاني بفارق نقطة أمام بيرو (تبقى للأخيرة مباراتان)، واثنتين أمام فنزويلا التي خاضت مباراتها الثالثة ونجحت باقتناص تعادل في الوقت القاتل أمام الإكوادور 2-2 بفضل رونالد هرنانديز (1+90).

ويُعتبر التعادل أمام الإكوادور ومن قبله أمام كولومبيا إنجازاً كبيراً لفنزويلا، لا سيما أنها تفتقد 12 من لاعبيها بسبب “كورونا” الذي كان أصلاً سبباً في إرجاء البطولة من صيف 2020 ثم استبعاد الأرجنتين من الاستضافة قبل أيام معدودة على انطلاقها.

وتقدمت الإكوادور مرتين في المباراة عبر ايرتون بريسيادو (39) وغونزالو بلاتا (71)، لكن فنزويلا التي تعاني الأمرين نتيجة الإصابات الكثيرة في صفوفها بفيروس كورونا، أدركت التعادل الأول برأسية إدسون كاستيو (51)، ثم الثاني بكرة رأسية أخرى لهرنانديز بعد عرضية من كاستيو بالذات، مستفيداً من سوء تمركز بلاتا (1+90)؛ وتبقى لفنزويلا مباراة واحدة تخوضها في 27 الحالي ضد البيرو في برازيليا، في حين تلعب الإكوادور ضد بيرو والبرازيل المضيفة.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: