سياسة

جنبلاط يلتقي الشيخ الصايغ “بدون كمامة”

في إطار جولته على مرجعيات روحية درزية في قضاء عاليه زار النائب السابق وليد جنبلاط المرجع الروحي الشيخ أبو سعيد أنور الصايغ في منزله في معصريتي. وتأتي هذه الزيارة لتطوي سجالاً وصل إلى حد الإساءة الى الشيخ الصايغ من قبل جنبلاط الذي وصفه بـ “ملاك الموت”، على خلفية عدم التزام الصايغ بارتداء الكمامة كجزء من الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا. ولقد أدى ذلك في حينه الى حملة تعاطف مع الشيخ الصايغ ألزمت جنبلاط في وقت لاحق الاتصال به هاتفياً لتدارك الموقف.
ويُعد الصايغ أحد أهم  المرجعيات الروحية لطائفة الموحدين الدروز، وهو متولي وقف خلوة الشيخ العلامة المرجع المرحوم أبو حسيب أسعد الصايغ في معصريتي، وذلك بحسب وصية المرجع الروحي الأعلى الشيخ المعمم بالعمامة المكولسة المرحوم الشيخ ابو سليمان حسيب الصايغ.
ويقول الصايغ في تصريح سابق، إنّه ليس ضد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا،  “ولكننا نؤكد أيضاً على ضرورة التوكّل بعد الإعقال، والتعقّل بأنّه لا يصيبنا إلاّ ما قدّر الله لنا، فهو الخالق الرازق الفاتق الحامي الذي لا تحدّه الكلمات المتعالي عن كل الصفات المنزّه عن شكّ المشركين وكيد الكائدين”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: