fbpx
اقتصاد

أخبار اليوم: رفع الدعم عن الحليب وأزمة طحين تلوح في الأفق والمياه إلى تقنين

إعلانات

كل يوم، يستيقظ اللبنانيون على أخبار جديدة تؤكّد أنّ الأزمة لا تزال في بدايتها، وأنّ المزيد من الخراب سيتسلّل إلى تفاصيل حياة اللبنانيين، وأنّ المستقبل سيكون حالكاً، وأنّ التأقلم مع الوضع الراهن ليس مطروحاً حالياً، خصوصاً أنّه يومياً تلوح مشاكل جديدة، وتتعقّد أكثر الحلول وسط غياب تام لأي خطّة حكوميّة للخروج من الأزمة.

اليوم يبدو واحداً من الأيام المأساوية التي يعيشها اللبنانيون، تهاوت على رؤوسهم الأخبار السيئة، التي تؤشّر إلى أيام أكثر صعوبة تنتظرنا.

Photo credit: Aziz TaherReuters

أزمة طحين تلوح في الأفق

أكد وكيل شركة مطاحن الدورة في الجنوب علي رمال، أنه بعد حديث رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بالأمس عن خطوة خطيرة لوزارة الاقتصاد بصدد اتخاذها وهي ايقاف دعم منتجات القمح عن طحين الاكسترا والمعجنات الذي يدخل في صناعة المناقيش والحلويات، تهافت اصحاب الأفران الصغيرة والباتيسري ومخابز التنور والصاج لشراء الطحين خوفا من انقطاعه او رفع الدعم عنه. وقد ظهرت هذه الحالة جليا في مناطق الجنوب حيث سارع أصحاب هذه المؤسسات الى تأمين كميات الطحين خوفا من حصول ما يشبه ازمة البنزين.

وأكد أن هناك بعض التقنين في توزيع الطحين من شركات المطاحن، وهذا الأمر يتعلق بالصعوبات التي تعانيها ايضا هذه الشركات وخصوصا في ما يتعلق بالكهرباء والعمل طول الوقت على المولدات، وهذا ما يضعف الانتاج.

Photo by: Abbas Salman

رفع الدّعم عن حليب الأطفال

بعد انقطاعه في الصيدليات والسوبرماركت، فجأة عادت علب حليب الأطفال فوق السنتين إلى الرفوف، بعد رفع الدعم عنها.

قرار رفع الدعم لم تتبلغه بعد الصيدليات، إذ أكد ​نقيب الصيادلة​ ​غسان الأمين​ أن النقابة لم تتبلغ بعد بأي قرار بخصوص رفع الدعم عن حليب الأطفال، وأشار إلى أنّ هذا الأخير لا يخضع لتسعيرة وزارة الصحة.

ورغم أنه لم يعلن عن رفع الدعم رسمياً، وتسرّب الخبر عبر وسائل الإعلام فحسب، فقد أبلغ مواطنون أن سعر علبة الحليب تجاوز الـ200 ألف ليرة في الصيدليات، بعد أن كان أقل من ستين ألفاً.

أزمة مياه تلوح في الأفق

بعد الكهرباء والبنزين، هناك أزمة مياه بدأت تلوح في الأفق، إذ شدد رئيس مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران على أننا ذاهبون الى قساوة في التقنين نتيجة الانقطاع الحاد في الكهرباء وشح مادة المازوت.

وقال في حديث إلى إذاعة صوت لبنان إنّ “60% من المناطق ستتأثر والاكثر هي المناطق الساحلية، وإنّ على المواطنين الترشيد في عملية استعمال المياه.

تصوير: عباس سلمان

أزمة البنزين باقية وتتمدّد

لا حلول تلوح بخصوص أزمة البنزين، إذ ثمّة باخرة بنزين تنتظر لافراغ حمولتها وأخرى تصل في 13 حزيران الحالي ولكن المشكلة الأساسية هي برفض مصرف لبنان فتح الاعتمادات.

وقد أكدت MTV أنّ المخزون من البنزين لا يكفي الا لستة أيام في الحد الأقصى وهناك طرح لاستيراد بنزين 98 أوكتان على ان لا يكون مدعوماً وإبقاء الدعم على 95 أوكتان.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: