مجتمع

مصطفى علوش يكشف عبر “أحوال” خلفية ما حصل في عيادته

بعد أن انتشر أحد المقاطع المصورة، يُظهر مشادّة كلامية بين الطبيب، ونائب رئيس تيار المستقبل مصطفى علوش، وإحدى النساء في عيادته، يكشف علوش في حديث لـ”أحوال” خلفية الحادثة، مشيراً إلى أن القصة بدأت يوم تواصلت معه هذه السيدة طالبة مساعدته في إجراء عملية “تصغير معدة” لها.

ويضيف علوش: “تواصلت المريضة معي لأنها ترغب بتخفيف وزنها، وهي لا تعاني من أي مشاكل صحية ناتجة عن وزنها، وقالت بأنها فقيرة ولا تملك المال وتريد المساعدة، فقلت لها بأنني استطيع مساعدتها بأن لا اتقاضى أتعابي جرّاء العملية، وأن أساعدها بتأمين المستلزمات الطبية للعملية”، مشيراً إلى أن ما حصل هو  أن شركات المستلزمات الطبية لم تعد تسملنا ما نحتاجه بسبب الظروف الحالية المعروفة من الجميع، ولم أعد أملك المستلزمات الضرورية في عيادتي، فأبلغتها بذلك، ولكن النتيجة كانت مفاجئة.

“غضبت المريضة وقالت “بدك تدبر حالك”، و”كان لازم تحجزلي ياهن”، يقول علوش، مشيراً إلى أن “ما حصل اليوم هو أن المريضة حضرت إلى العيادة برفقة امرأة، ولم تقتنع بالظروف القائمة، ولم تأخذ بنصيحتي بالإنتظار قليلاً ريثما تتأمن المواد الضرورية للعملية، وباشرت بالإستفزاز، وإطلاق الإتهامات، فطلبت منها الخروج من المكتب وولكنني لم أتعرض لها بالضرب وهذا يظهر بالفيديو”.

يكشف علوش أنه توجّه نحو القضاء لرفع دعوى لأجل التحقيق مع السيدتين، متهماً إياهنّ بسوء النية تجاهه، على أن يحكم القضاء بينهم.

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: