سياسة

الحوار بالنسبة لعون…  Win win situation

مع انسداد الأفق أكثر فأكثر في شأن تأليف الحكومة، يفكّر المعنيون بخيارات عدّة علّها تشكل مخارج لحلّ الأزمة. ومن بين الخيارات التي يفكّر بها رئيس الجمهورية ميشال عون جدّياً، الدعوة إلى طاولة حوار تجمع جميع الأفرقاء لأنّ الحوار هو بداية طريق الحل. وفيما يخشى البعض من عدم تلبية الدعوة في حال حصولها كما حصل في مرّات سابقة، قالت مصادر مقرّبة من القصر الجمهوري لـ “أحوال”، إن الحوار سيكون a win win situation بالنسبة للرئيس عون.

ففي حال لم يحضر الجميع،  سيظهر أمام الرأي العام من هو المعرقل والرافض للحلول ولملاقاة أي مبادرة إيجابية ومن هو الشعبوي الذي لا يريد المشاركة في التفتيش عن وصفة للإنقاذ، وإذا حضر الجميع ستوضع كلّ وجهات النظر على الطاولة، وعندها إمّا يكون حلّ وإمّا تظهر نوايا كلّ فريق، ويبان للرأي العام من يقول الحقيقة ومن يكذب عليهم.

ويختم المصدر: الحوار سيكون بمثابة تعرية للمعرقل والكاذب سواء حضر أم لم يحضر.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: