بيئة

أحوال الطقس: الحرارة ستلامس 44 درجة وتحذير من الزواحف والحرائق

الموجة وصلت من الخليج وتبلغ ذروتها الأحد

لاحظ اللبنانيون، لا سيما في المرتفعات انخفاضاً ملموساً أمس في درجات الحرارة، بعد ثلاثة أيام ارتفعت فيها الرطوبة بشكل كبير، ولامست خلالها درجات الحرارة 43 درجة في بعض المناطق.
مصلحة الأرصاد الجوية في مطار بيروت الدولي، أشارت الى أنه “من المتوقع أن نشهد اليوم انخفاضا في درجات الحرارة لتصل الى 30 درجة على المرتفعات، و41 درجة في الداخل، و33 درجة على الساحل.
ولفتت مصلحة الأرصاد في اتصال مع ” أحوال” ان “الكتل الهوائية الحارة التي وصلت الى لبنان من الخليج العربي، من شأنها ان تعاود رفع درجات الحرارة غداً، حتى نهار الأحد، بحسب ما تسجّل التوقعات”.
وتوقعت المصلحة، أن “تصل درجات الحرارة الى 44 درجة في الداخل، وأن تلامس 38 درجة على المرتفعات، و34 درجة على الساحل”.
وبالنسبة الى بعض المتساقطات التي شهدتها مناطق لبنانية مختلفة، أفادت مصلحة الأرصاد الجوية، الى أن “الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة ليلاً على المرتفعات أدى الى تكثف المياه في الهواء، وتساقط بعض الامطار، مصحوبة بعواصف رعدية، وهي ظاهرة طبيعية، لا تختلف عن تساقط الامطار في الشتاء”.
وحذّرت مصلحة الأرصاد، من “تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة المرتفعة، لا سيّما في الداخل، لما يمكن أن يكون لها من تأثير، على الذين يعانون مشاكل تنفسية، فضلاً عن النشاف الذي يمكن ان تسببه في الجسم”، مشددين على “ضرورة تناول كميات كبيرة من السوائل”.
كما حذرت مصلحة الأرصاد، من خطورة نشوب الحرائق، محذرة من “إضرام النار لإحراق الأعشاب اليابسة، حيث سيكون من الصعب جداً السيطرة على امتداداتها”.
الى ذلك، لاحظ سكان المناطق الريفية، انتشاراً كبيراً للحشرات كالبعوض والنمل، والزواحف (أفاع وعقارب)، بفعل ارتفاع درجات الحرارة، حيث تبحث هذه الحشرات عن مكان أكثر برودة، ويحذر الخبراء الزراعيون، من ضرورة التنبه من الزواحف التي قد تلدغ في حال الاحتكاك بها، ولا سيما أن حركتها من الطبيعي ان تتكثف مع ارتفاع درجات الحرارة، في اليومين المقبلين.

إبراهيم درويش

اظهر المزيد

إبراهيم درويش

صحافي وكاتب لبناني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: