منوعات

وفاة أشهر قاتل متسلسل في فرنسا… هكذا ارتكب جرائمه طوال 15 عاماً

أعلن مكتب النائب العام في باريس وفاة السفاح الشهير ميشيل فورنيرييه، الذي أدين بقتل واغتصاب عشرات الفتيات الصغيرات، اللواتي كان يصطادهنّ  طيلة 15 عاما على الأقل في فرنسا وبلجيكا.
وقد توفي فورنييه المسمى بـ “وحش أردين” أمس الاثنين عن عمر يناهز 79 عاما. داخل أحد المستشفيات بعد تدهور حالته الصحية.
وكان السفاح، قد حكم مع زوجته السابقة بالسجن مدى الحياة في عام 2008 لإدانتهما بقتل سبعة أشخاص.
ومن 1986 إلى 2003 قام باختطاف واغتصاب وقتل سبع فتيات بمعاونة زوجته السابقة، كما خطف ثلاثة فتيات تمكنن من الفرار. وكان ينتقي في الغالب الضحايا من الفتيات اللاتي يبدو أنهن عذارى.
وجرى اعتقال السفاح وزوجته السابقة في حزيران/يونيو 2003 في بلجيكا عندما تمكنت فتاة تبلغ من العمر 13 كانا قد قاما باختطافها، من التسلل من الحافلة التي كانت محتجزة بداخلها وقامت بإبلاغ الشرطة.
وفي عام 2018 تلقى حكما بالسجن مدى الحياة في قضية قتل منفصلة ، ثم في عام 2020 اعترف بقتل فتاة كانت مفقودة ولم تكن الشرطة قد توصلت إلى الجاني.
وفي تشرين/نوفمبر الماضي تم نقل فورنيرييه إلى المستشفى لفترة قصيرة بعد تعرضه لنوبة إغماء في زنزانته.
وخلال الشهور الأخيرة تدهورت حالته الصحية وخاصة العصبية .
وأكدت وزارة العدل في وقت سابق اليوم أنه تم نقله إلى مستشفى بيتاي سالبيتريير للعلاج.
كانت صحيفة “لو بارزيان، ذكرت أنه يعاني من مرض الزهايمر ومتاعب أخرى في القلب.
وأثناء محاكمتهما في عام 2008 وصف النائب العام فورنيرييه وزوجته السابقة مونيك أوليفر بأنهما سفاحان بشعان يقتلان بدم بارد من صنف لم تشهده البلاد من قبل على الإطلاق .

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: