سياسة

الوطني الحر: الحريري رجع خربطها

قالت مصادر في التيار الوطني الحر لـ “أحوال” إنّ التيار كان مسهّلاً إلى أبعد الحدود في ملف تشكيل الحكومة، ومع أنّه لم يطلب موعداً من أحد إلّا أنّه أكّد استعداده لتلبية أي دعوة من الفرنسيين أو من الرئيس المكلّف سعد الحريري، ولا يمكن تقديم تنازلات أكثر من إلغاء الذات أي عدم المشاركة في الحكومة.

وأضافت المصادر أنّ رفض الحريري مواجهة الحقيقة أمام الفرنسيين وتمسّكه ببناء سقف من دون أعمدة، بمعنى وضع أسماء من دون تحديد مرجعية كل حقيبة ومن دون اتباع اي منهجية أو معيار في التشكيل، أعادا خربطة الأمور.
ولفتت مصادر التيار إلى أنّ الحريري خربط كل الأجواء الإيجابية التي كانت سائدة فيما إعلامه يسوّق دائما للجو الإيجابي لعدم تحميله المسؤولية عند انفراط الأمور.
وختمت المصادر: 90% من عملية التأليف تنتهي عندما تحدّد مرجعيات الحقائب أمّا الآن فالأمور جامدة، مكررةً أنّ الحريري يخشى من مواجهة الحقيقة أمام الفرنسيين وبالتالي أفشل الحل مرة جديدة.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: