رياضة

“يونايتد” يوقف مسلسل الانتصارات المتتالية للـ”ستيزن” عند الـ21

أوقف “مانشستر يونايتد”، أمس، سلسلة الانتصارات المتتالية لغريمه التقليدي وابن مدينته “مانشستر سيتي”، عند الرقم 21 في مختلف المسابقات التي كانت قد وضعته على صدارة الدوري الانكليزي بـ65 نقطة، وذلك بفارق 14 نقطة عن “الشاطين الحمر”.

قبل المباراة، كان مدرب الـ”ستيزن” الاسباني “بيب غوارديولا” يمني النفس بحسم معركة المنافسة على اللقب مبكراً إلى الفوز المعنوي بـ”دربي” بمدينة “مانشستر”، لكن مدرب الـ”يونايتد” النروجي “أواي غونار سولشاير” ورجاله أطاحوا بأمنياته عبر هدفين للبرتغالي “برونو فيرنانديز” من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية، وللمدافع الانكليزي “لوك شاو” من تسديدة رائعة في الدقيقة الخمسين، ليصبح سولشاير أول مدرب للـ”يونايتد” يحقق ثلاثة انتصارات متتالية على الـ”سيتزن”، في “استاد الاتحاد” منذ العام 2000.

بعد المباراة، قال غوارديولا للـ”بي بي سي”: “أولاً، مبروك لليونايتد، ويبقى لنا 10 مباريات، وها نحن وصلنا إلى الجزء الأهم في الدوري وهو الفوز بحصد العدد الأكبر من النقاط التي ستوصلنا إلى التتويج باللقب”.

في المقابل، قال سولشاير: “انا سعيد جداً، لم نكن مسيطرين على المباراة الا في 10 أو 15 دقيقة؛ بذلنا جهوداً دفاعية كبيرة للحفاظ على النتيجة، وكان علينا أن نفعل ذلك للحصول على نصف الوقت لالتقاط الانفاس مرة أخرى”، مشيرًا إلى أن الهدف الثاني كان رائعًا، حيث أظهر “لوك” كم هو لاعب جيد، علمًا أنه كان هناك شك كبير في اشراكه هذا الصباح، وكان عليه أن يخضع لاختبار لياقة للعب، “يا له من أداء”.

سولشاير يحقق الفوز الثالث تواليًا على مانشستر سيتي
سولشاير يحقق الفوز الثالث تواليًا على مانشستر سيتي

هذا وأشاد سولشاير بآداء الفرنسي “أنطوني مارسيال”، فقال: “لقد كان رجل المباراة وكان يستحقها أكثر من لوك. هذا هو أنطوني الذي نعرفه، قوي وإيجابي ويتعامل مع اللاعبين، أنا سعيد جدا من أجله”.

أسوأ لحظات تاريخ كلوب

في المقلب الآخر، ارتفعت حدة ردود الفعل على الخسارة السادسة  توالياً لـ”ليفربول” في الـ”أنفيلد رود”، أمام “فولهام” بهدف وحيد، وهي الأولى في تاريخه منذ تأسيسه في العام 1892، وكان أبرزها ما قاله مدرب الفريق الألماني “يورغن كلوب” من خلال إجابته على سؤال “اذا كانت هذه الفترة هي الأسوأ في حياته”، فقال: “كنت أود ان أقول لا، ولكن نعم هي الأسوأ”، مضيفاً: “هذه ليست مشكلة، لست مضطرًا دائمًا لقضاء أفضل الأوقات، كنا ناجحين للغاية والآن لدينا وضع صعب، ولكننا سنقاتل”.

كلوب في أسوأ أيامه كمدرّب

وعن إمكانية إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى في ظل سوء النتائج، أجاب كلوب: “يمكنك أن تتخيل أن هذا ليس من اهتماماتي في الوقت الحالي، لا يمكنني التفكير في ذلك. يجب أن نفوز ولو في مباراة واحدة، وهذا سيكون مفيدًا بالفعل، وبعد ذلك سنرى ما سيحدث”.

تجدر الاشارة إلى أن “ليفربول” سقط إلى المركز الثامن بـ43 نقطة بقارق نقطتين عن “وستهام” و”توتنهام”، وثلاث عن “إيفرتون”، وأربع عن “تشلسي” صاحب المركز الرابع.

وسيستضيف “ليفربول” بعد غد الأربعاء “لايبزيغ” الألماني، في مباراة الإياب من الدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا بعدما سبق له الفوز عليه في عرينه بهدفين نظيفين.

هذا ويحتاج الـ”ريدز” الى التعادل أو الخسارة بهدف وحيد للتأهل الى الربع النهائي، علّه ينجح في مسح خيباته في الـ”بريميير ليغ”.

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: