أخبار زائفة

هذه الصورة ليست في لبنان وعمرها ست سنوات

انتشرت منذ أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة معلبات قيل إنها المساعدات الإماراتية المقدمة إلى ضحايا انفجار المرفأ تباع في تعاونية رمال فرع خلدة.
“أحوال” تأكدت من الصورة، والواقع أنها ليست في لبنان، بل في سوريا في العام ٢٠١٤، حين تبيّن أن مساعدات الأمم المتحدة المقدّمة إلى السوريين تباع في المتاجر.



وقد أثار الخبر يومها جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حين قام السفير البريطاني السابق في الاردن بيتر ميليت بنشر الصورة عام ٢٠١٤، طالباً من حساب برنامج الغذاء العالمي عبر ” تويتر” التحقق من الأمر، ما أثار غضب الأردنيين الذين اكدوا ان الصورة ليس في بلادهم، قبل ان يتدخل حساب برنامج الغذاء العالمي، ويؤكد أنها في سوريا، وأن بعض السوريين باعوا المساعدات المخصصة لهم لأنهم كانوا بحاجة إلى المال وليس إلى المعلبات.
وعاد ميليت وحذف الصورة، التي ظهرت من جدبد عبر حساب على “تويتر” في نيسان الماضي، مدعياً أن حزب العمال الكردستاني صادر مساعدات متجهة إلى دير الزور.
إذاً هذه الصورة ليست في لبنان، المساعدات الإماراتية لا تباع في السوبرماركت، وعمر الصورة ست سنوات.

إيمان إبراهيم

اظهر المزيد

إيمان إبراهيم

صحافية لبنانية، خريجة كلية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية كتبت في شؤون السياسة والمجتمع والفن والثقافة شاركت في إعداد العديد من البرامج الاجتماعية والفنية في اكثر من محطة تلفزيونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى