ميديا وفنون

“المنار” تقصي بشرى الخليل في اللحظات الأخيرة إكراماً لـ برّي

لم تكد تمرّ 24 ساعة على حجب قناة MTV في ضاحية بيروت الجنوبيّة ومناطق من الجنوب والبقاع، حتّى تسرّب خبر اعتذار قناة “المنار” عن استضافة المحامية بشرى الخليل في برنامج “حديث الساعة” مع الزميل عماد مرمل.

وكان من المقرّر أن يستضيف مرمل بشرى الخليل الليلة في حلقة تضم كل من الصحافي بيار أبي صعب، نائب رئيس المجلس الوطني للإعلام إبراهيم عوض والصحافي غسان سعود، في حلقة حملت للمفارقة عنوان “الإعلام المتفلِّت وحدود الحرية الإعلامية…”، لتعود القناة وتعتذر من الخليل عن استضافتها دون إيضاح الأسباب.

“أحوال” علم من مصادر خاصّة، أنّ القناة اعتذرت من الخليل على خلفية مقابلتها مع الزميل طوني خليفة في برنامج “سؤال محرج”، التي بثّت قبل أسبوعين، وأطلقت خلالها مواقف مناهضة للرّئيس نبيه بري.

وفي اتصال مع مدير البرامج في قناة المنار محمد شري، لاستيضاحه حقيقة الاعتذار من الخليل على خلفية مقابلتها في الـLBCI، قال شري لـ”أحوال” “ليس لديّ ما أقوله في هذا الخصوص”، دون أن ينفي حقيقة ما يتردّد.

وقد حاول جمهور المحطّة على “تويتر”، الإيحاء أنّ المحطّة اعتذرت من الخليل، بسبب مواقفها من “الطغاة” ودفاعها المستميت عن الرئيسين الراحلين صدام حسين ومعمر القذافي، علماً أنّ الخليل التي كانت محامية الدّفاع عن صدام حسين وتولّت مهمة الدّفاع عن هنيبعل القذافي وبعدها أطلّت أكثر من مرّة عبر قناة “المنار”، إلا أنّها اليوم، أقصيت بعد أن أرغمها خليفة على المفاضلة بين بري والقذافي، فاختارت هذا الأخير، ما أجّج جمهور حركة أمل ضد الخليل وأدّى إلى استبعادها من البرنامج في اللحظات الأخيرة.

وليس بعيداً عمّا حصل الليلة، كان المحلّل الاقتصادي دان قزي، قد أعلن صباح اليوم أنّ ثمّة محطّة دعته للحلول ضيفاً على أحد برامجها وعادت واعتذرت منه بعد تعرّضها لضغوط وكتب عبر حسابه على “تويتر” ” للمرّة الثانية، محطة تلفزيون لبنانية تلغي حضوري بأحد برامجها، بعدما دعتني، جرّاء ضغوطات من جهات معيّنة تُمثّل مصالح خاصة.”.

ولم يشر قزي إلى اسم المحطّة، إلى أنّ مصادر لمحت إلى أنّ قزي كان قد دُعي للحلول ضيفاً على برنامج “صار الوقت” مع الإعلامي مارسيل غانم على شاشة MTV، وأنّ الاستضافة ألغيت بعد ضغوط من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ليعود قزي وينفي أن تكون المحطة المذكورة هي المعنية.

فهل يأتي يوم يصبح لكل محطّة ليس جمهورها فحسب بل أيضاً الضّيوف المحسوبين عليها الذين يردّدون مواقف على هوى المحطّة وجمهورها، ومصالحها السياسيّة؟

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: