اقتصاد

نقابة مستوردي المواد الغذائية تشجب التلاعب الحاصل

استنكرت نقابة مستوردي المواد الغذائية استخدام السلع الغذائية المدعومة من قبل البعض بشكل غير مشروع، إن كان عبر إعادة بيعها في الأسواق اللبنانية بعد تفريغها من عبواتها الأساسية أو تصديرها الى الخارج.

وأصدرت النقابة بياناً شجبت من خلاله “الممارسات البغيضة”. واعتبر رئيسها هاني بحصلي أنّ هذه التجاوزات تستغل الدعم، وتحرم العائلات اللبنانية المحتاجة من المواد الأساسية التي تدخل في صلب حاجاتها الحياتية اليومية.

وأشار بحصلي إلى أنّ “هذه الممارسات غير المسؤولة والمعيبة تطال بشكل مباشر ما تبقى من احتياطي مصرف لبنان من العملات الاجنبية والذي يعد بمثابة ثروة لكل اللبنانيين”، مطالباً المسؤولين والمعنيين والاجهزة الامنية والقضائية بملاحقة كل المرتكبين وانزال اشد العقوبات المنصوص عليها في القوانين المرعية الاجراء بهم.

وذكّر بأنّ نقابة مستوردي المواد الغذائية كانت على الدوام تؤكد تحفّظها على دعم السلع الغذائية بشكل مباشر، وهي طالبت بأن يكون هناك آليات لدعم الاسر الأكثر حاجة  عبر آليات مختلفة، ومنها البطاقات التمويلية. كما حذّرت مراراً وتكراراً من استغلال هذا الدعم في اطر غير سويّة لا سيما التهريب والتجارة غير الشرعية بما يستنزف الاحتياطات ويبعد هذه العملية عن تحقيق اهدافها المرجوة في اعانة الاسر الاكثر عوزاً.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: