ميديا وفنون

مسلسل Bridgerton يتصدّر نتفليكس… هذه نقاط قوّته وضعفه

تخطى The Queen's Gambit و Lupin مع 82 مشاهد خلال 4 أسابيع

بعد مرور شهر على انطلاق عروض المسلسل البريطاني Bridgerton عبر منصّة “نتفليكس”، تخطّى عدد مشاهديه الـ 82 مليون مشترك، بحسب بيانٍ رسمي صادر عن المنصّة، وهو رقم قياسي لمسلسل في غضون أربعة أسابيع.
ويدور المسلسل في إنكلترا في العام 1813، حين كان أمير ويلز وصياً على العرش بسبب عجز والده الملك، أبطاله عائلات أرستقراطيّة ومجتمع مخملي، وقصّته تدور حول كيفيّة إيقاع فتيات المجتمع المخملي بعرسان من عليا القوم بهدف الزّواج، في مراسم تقام سنوياً بإشراف الملكة، وتتبارى فيها الفتيات على خطف قلوب العرسان.


“دافني” ابنة عائلة بريدجرتون، تبلغ سنّ الزواج، فتبدأ بحضور المناسبات الاجتماعيّة لتجد عريساً يليق بها، فيقع في غرامها دوق “هاستينغز” العازب الشهير “سايمون” ويتزوّجا بعد قصّة معقّدة، تبدأ بفضيحة وجريمة ثأر، فزواج لدرء الفضيحة.
تشبه تقاليد مجتمعات بريطانيا القرن التاسع عشر بعض المجتمعات العربيّة المحافظة، لناحية حصر مهمّة النّساء بالزواج والإنجاب وتأسيس العائلة.


فما هي أسباب نجاح المسلسل وعوامل الجذب فيه التي جعلتّه الأكثر شعبيّة خلال فترة قصيرة؟ وما هي نقاط قوّة هذا العمل وما هي نقاط ضعفه؟
-من أهم عوامل قوّة العمل الأزياء التي تنتمي إلى القرن التاسع عشر، حيث الفخامة في الملابس وتسريحات الشعر والديكور.
-شخصيّات المسلسل مرسومة بدقّة، من الشخصيات الرئيسيّة حتى الثانويّة، رغم أنّ العمل يضمّ عدداً كبيراً من الكومبارس لكل منهم مكانه في رقعة البازل.
-شكّلت شخصيّة لايدي ويسليدون الغامضة، التي لديها كافة أسرار الأسر العريقة في لندن، والتي تنشرها في صحيفة تنتظرها كل الأسر بفارغ الصّبر، شكّلت عامل جذبٍ في المسلسل، والكشف عن شخصيّتها في نهاية الموسم هو المفاجأة الأكبر.


-الحب الرّومانسي الذي ينتمي إلى العصور الوسطى أحد عناصر الجذب، فرغم العلاقة المعقّدة بين دافني وسايمون إلا أنّ قصّة حبّهما لا تشبه قصّة أخرى.
-وجّه المسلسل رسائل غير مباشرة لمناهضة العنصريّة، إذ استعان بعددٍ من الممثلين السود رغم كون ذلك خارجاً عن الإطار التاريخي، إذا لم تلغَ العبودية في إنكلترا إلا في العام 1833، بينما كانت العنصرية حاضرة جداً في بداية القرن التاسع عشر.
-أصبح المسلسل في قائمة المسلسلات العشرة الأوائل في كل الدول باستثناء اليابان، ليزيح مسلسلي The Queen’s Gambit و Lupin عن قائمة الأعمال الأكثر مشاهدةً.


-كان من المتوقع أن يصل المسلسل إلى 63 مليون مشترك لمدّة أربعة أسابيع، ما يعني أن المسلسل حطم الهدف بمقدار 19 مليونًا..
-يؤخذ عليه كثرة المشاهد الإباحيّة الخارجة عن السّياق الدرامي.
-يدور المسلسل في دائرة مغلقة، إذ أنّ هدف كل الفتيات في العمل الزّواج وتأسيس عائلة، باستثناء “أولويز” ابنة “بردجيرتون” النسويّة التي تسبق أفكارها عصرها.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: