سياسة

اجتماع رئاسي لتشكيل جبهة معارضة للعهد برئاسة السنيورة

عقد رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة اجتماعًا  عبر تقنية الزوم، ضمّ إليه كلّ من رئيسي الحكومة الأسبقين نجيب ميقاتي وتمام سلام ورئيسي الجمهورية الأسبقين أمين الجميل وميشال سليمان.

‎وفي معلومات خاصة بـ”أحوال” إنّ هذا الاجتماع الخماسي لا يزال يدرس أفكارًا وطروحاتٍ حول خطة العملِ السياسية في المرحلة المقبلة من دون أن ينجح في التوصل إلى خلاصات بعد.
‎إلّا أن المعلومات تشير  إلى محاولات يقوم بها السنيورة لتشكيل ما يشبه الجبهة المتنوّعة سياسيًا وطائفيًا عنوانها حماية الدستور ومواجهة أي محاولة للتمديد لرئيس الجمهورية.
وعليه توجه السنيورة إلى بكركي منذ ساعات حيث التقى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ليتحدّث بعد اللّقاء عن انهيارات كبيرة حدَثت في الفترة الماضية بحيث انهارت الثقة برئيس الجمهورية والدولة والحكومة اللّبنانية وبمعظم الطبَقة السياسية.
و تأتي زيارة السنيورة إلى بكركي في إطار تحرّكاته ولقاءاته السياسية التي بدأها من عشاء الرئيس تمام سلام الأخير نهاية العام الماضي مرورًا بعين التنية وصولًا إلى بكركي.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: