رياضة

الصحافة الإيطالية تكشف تفاصيل المشادة بين “إبراهيموفيتش” و”لوكاكو”

عادت الصحافة الإيطالية، اليوم الأربعاء، إلى تفاصيل الشجار الذي حصل في مباراة ربع نهائي الكأس بين نجمي ميلان السويدي “زلاتان إبراهيموفيتش” وإنتر البلجيكي “روميلو لوكاكو”، وذلك في نهاية الشوط الأول من اللقاء الذي حسمه الأخير 2-1 في الوقت القاتل.

ودخل الزميلان السابقان في مانشستر يونايتد الإنكليزي، في مشادة حامية نهاية الشوط الأول، وقد دفع إبراهيموفيتش ثمنه غاليًا وكذلك فريقه، إذ نال بطاقة صفراء ثم أتبعها بأخرى في الشوط الثاني، ليُطرد من اللقاء بعد أن كان صاحب هدف التقدم لميلان، ما سمح لإنتر بالعودة بفضل ضربة جزاء سجلها لوكاكو بالذات، قبل أن يخطف الفوز في الوقت بدل الضائع من ضربة حرة للدنماركي البديل “كريستيان إريكسن”.

وتطرّقت وسائل الإعلام إلى ما حصل بين إبراهيموفيتش ولوكاكو، حيث كشفت أن السويدي قال لزميله السابق باللغة الإنكليزية “هل عدت إلى حماقات الفودو (الشعوذة) الخاصة بك أيها الحمار الصغير”، إذ يمكن تفسير ما صدر عن إبن الـ39 عامًا بحق هداف إنتر على أنه إشارة إلى الأصول الكونغولية للاعب البلجيكي الدولي، وكتذكير بما حصل خلال تواجده في الدوري الإنكليزي حين اتهمه مالك فريقه السابق إيفرتون فرهاد مشيري في كانون الثاني/يناير 2018، بأنه رفض تمديد عقده بسبب “رسالة فودو” أوصته بالانتقال إلى تشلسي.

وإنتهى الأمر بلوكاكو بالانضمام إلى مانشستر يونايتد في صيف 2017 بعقد لخمسة أعوام، لم يصل إلى نهايته إذ انتقل في صيف 2019 إلى إنتر.

ونفى لوكاكو حينها مزاعم مشيري، مؤكدًا أن قرار الرحيل عن الفريق ليس له أي علاقة بمثل هذه المعتقدات، لاسيما أنه كاثوليكي ملتزم.

ولم ينته الإشكال بين اللاعبين في أرض الملعب، بل تواصل في طريقهما لغرف الملابس، حتى أن لوكاكو الذي نال بدوره بطاقة صفراء، طلب من إبراهيموفيتش ملاقاته خارج الملعب لتصفية الحساب بينهما، فرد عليه الأخير: “حسنا، اتصل بوالدتك” ليأخذ إذنها.

وقلل مدربا إنتر وميلان أنتونيو كونتي وستيفانو بيولي من أهمية ما حصل بين اللاعبين، وقالا إنهما لم يسمعا ما دار بين هدافيهما، وكل ما حصل نابع من حماوة مواجهات الدربي بين الجارين اللدودين.

لكن الصحافة الإيطالية أسفت من جانبها على “العرض السيء الذي أفسد مباراة جيدة”، بحسب ما كتبت صحيفة “لا ريبوبليكا”، بينما تحدثت “كورييري ديلو سبورت” عن “العار”.

أما صحيفة “غازيتا ديلو سبورت” فكتبت “تحول الملعب إلى حلبة مصارعة”، متحدثة عن “إهانات عنصرية”، كاشفة بأن إبراهيموفيتش اعتذر لرفاقه عن الطرد الذي كلّف الفريق بطاقة العبور إلى نصف النهائي وتسبّب بهزيمة ثانية للفريق بعد التي تلقاها في عطلة نهاية الأسبوع ضد أتالانتا (0-3) في الدوري، لكنه أكد أنه لم يستخدم مصطلحات عنصرية ضد لوكاكو.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: