سياسة

لبنان في آفاق الدول المانحة: مشهد ضبابي وساحة صراع

يواجه لبنان اليوم إستقطاباً دبلوماسياً داعماً ذات تقاطع إقليمي قد يحوّله إلى ساحة صراع  وانقسامات بظلّ وضوح التخبط  الداخلي وضبابية المشهد السياسي، وذلك تزامناً مع إعلان الدول المانحة في مؤتمرها المنعقد إفتراضياً عن “تعهدات” بمساعدة اللبنانيين في نكبتهم. وخلت التعهدات من أيّة معايير واضحة لناحية تحديد تاريخ أو آلية لصرف المساعدات بحسب مصادر دبلوماسية.  وأشارت مصادر مطّلعة أنّ المجتمعين لوّحوا بعدم إيلاء الحكومة اللبنانية أيّ ثقة  في ظلّ الفساد الحاصل، والإحتجاجات الشعبية، والأزمات المتلاحقة، وآخرها الكارثة البشرية الناجمة عن الانفجار.  وركّز المجتمعون على ضرورة تلبية حاجات المجتمع اللبناني، وتكرّرت كثيراً جملة ” الشعب اللبناني” على لسان قائد المؤتمر إيمانويل ماكرون، الذي أكّد على ضرورة تسليم مهمة الإشراف على الإنفاق إلى الأمم المتحدة، داعياً لإيصال المساعدات للمتضرّرين عبر المجتمع المدني. في المقابل، لم تضع الدول المانحة أيّة شروط سياسية، وحصرتها بمطالبة أميركية فرنسية واضحة في تحقيق شامل بإنفجار مرفأ بيروت، والعمل بشكل جدي على الإصلاحات.

إلى ذلك، كشفت مصادر صحفية عن صعوبة ضخّ مساعدات مالية سريعة إلى لبنان بسبب ما يعانيه البلاد من تضخم  في الفساد. وقال الخبير في الشؤون الأوروبية والفرنسية تمام نور الدين في اتصال مع “أحوال”  أنّ ماكرون كان صريحاً بعرضه، حيث أعلن من لبنان أنّ المساعدة ستكون إنسانية  تخصّ المتضرّرين فقط، وهي عبارة عن دعم مباشر وسريع للشعب اللبناني لتعويضه عن الخسائر. في ما يتعلّق بإعادة الإعمار، كشف نور الدين عن مرحلة ثانية ستكون مقرونة بشروط وضعها ماكرون لناحية التدقيق المصرفي، وإجراء إصلاحات في النظام السياسي المهترىء، على حد تعبيره.

  سباق تركي فرنسي على الساحة اللبنانية

تخوّف مراقبون من تحوّل لبنان إلى ساحة صراع بين الأقطاب السياسية المتناحرة في إشارة إلى تسابق تركي فرنسي. وكشف خبراء عن تحذير فرنسي من التدخل التركي في شمال لبنان وخطره على البلاد، خلال إجتماع الرئيس الفرنسي مع  ممثلي الأحزاب اللبنانية في زيارته الأخيرة إلى لبنان. ولفت الخبير في الشؤون التركية محمد نور الدين أنّ “الصراع التركي – الفرنسي/الخليجي/ المصري في لبنان قد يصبّ في مصلحة لبنان إذا كان تنافساً في مدّ يد المساعدة في هذه اللحظة «الفقيرة»، لكنه قد يصبح كابوساً إذا تُرجم فِتناً متنقلة.”

بدوره، تخوّف الخبير بالشؤون الأوروبية  تمام نور الدين  من “إعادة للسيناريو الليبي في لبنان “،  وحذّر من إمكانية حدوث بعض النزاعات الداخلية قد تلعب تركيا دوراً تخريبياً  فيها لا سيّما في الشمال، موطىء قدمها.  بالمقابل طمأن نور الدين أنّ فرنسا لن تقبل بالهزيمة أمام تركيا على الساحة اللبنانية، لما يميّزها من تميّز ديموغرافي ووجود مسيحي.

بين لبنان و ماكرون علاقة خاصة

ايمانويل ماكرون في زيارة خاصة لبيروت عام 2017

وفي الجانب الآخر، كشف الخبير في الشؤون الأوروبية عن طبيعة العلاقة الشخصية التي تربط الرئيس الفرنسي بلبنان، مشيراً إلى إهتمام الأخير ببيروت قبل تبوئه الرئاسة حتى. وخصّ نور الدين موقع “أحوال” بصورة  حصرية لإيمانويل ماكرون في شارع الحمرا في بيروت خلال زيارة خاصة عام 2017. ماكرون  كان قد زار لبنان  حينها على خلفية إنفجار تمّ تداركه قبل حصوله إستهدف محيط مقهى الكوستا.

عن علاقة الرئيس الفرنسي بلبنان غرّد نور الدين:

تمام نور الدين

وعن الشروط التي وضعها الداعي إلى مؤتمر الدول المانحة لمساعدة لبنان، إعتبر الخبير في الشؤون الأوروبية والفرنسية أنّ “تخوّف ماكرون من أدء السلطة اللبنانية أمر طبيعي بظلّ الفساد المتفشي في المؤسسات القضائية والأمنية، والأجهزة قاطبة”. وإعتبر نور الدين “طرح ماكرون لآليات بديلة كالمنظمات غير الحكومية والسفارات محقّ ودقيق”، لافتاً إلى ضلوع الجانب الفرنسي بزوايا ومزاريب الفساد في لبنان.  هذا، وتعهد مؤتمر المانحين بمساعدات عاجلة للبنان تقارب 300 مليون دولار.

ولفت نو الدين أنّ الشروط المطلوبة لمساعدة لبنان هي التدقيق بالنظام المصرفي، ومحاربة الفساد وإجراء إصلاحات شاملة، وهذا ما قد يعيق وصول المساعدات لناحية إعمار بيروت بظلّ ضبابية المشهد السياسي. كشف نورالدين بالمقابل انّ الوفد الفرنسي لم يطالب بحكومة وحدة وطنية، بل “عقد جديد بين االبنانيين”، على إعتبار أنّ  النظام الموجود غير صالح.

 

لطيفة الحسنية

..

اظهر المزيد

لطيفة الحسنية

صحافية ومتخصصة في الإعلام الرقمي. أطلقت حملة لمكافحة الإبتزاز الالكتروني عام 2019، تناولت تدريب الضحايا على كيفية التخلّص ومواجهة جرم الابتزاز تضمنت 300 حالة حتى تموز 2020. عملت كمسؤولة إعلامية في منظمات غير حكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: