رياضة

مصر الزعيمة الذهبية لكأس الأمم الأفريقي

حفرت مصر اسمها بالذهب في السجل التاريخي لبطولة “كأس الأمم الأفريقية بكرة القدم” عبر سبعة ألقاب أحرزتها من أصل 32 نسخة، وتوّجت باللّقب الأوّل في انطلاق المسابقة العام 1957 واتبعته بالثاني توالياً في العام 1959، إلى اللّقبين الثالث والرابع في العامين 1986 و1998 وصولاً إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق بإحرازها اللّقب ثلاث مرات متتالية في الأعوام 2006 و2008 و2010، ومنذ ذلك الوقت غاب الكأس عن خزائنها بانتظار النسخة الـ33 المقرّرة في الكاميرون العام المقبل.

وتأتي الكاميرون ثانية بخمسة القاب، تليها غانا (4)، نيجيريا (3)، الجزائر والكونغو الديمقراطية وساحل العاج (2)، مقابل لقب وحيد لتونس والمغرب والسودان وجنوب أفريقيا وأثيوبيا وزامبيا والكونغو.

وبانتهاء مباريات الجولة الرابعة لدور المجموعات في تصفيات النسخة الـ33، قد يكون نصيب المنتخبات العربية ثمانية مقاعد من أصل 24 في الكاميرون، حيث تأكّد رسمياً تأهل تونس والجزائر، ونظرياً المغرب ومصر  وجزر القمر، بينما يحتفظ السودان وموريتانيا و ليبيا بفرص  متفاوتة.

وجاء تأهل تونس عبر تصدّرها للمجموعة العاشرة بـ 10 نقاط متقدّمة على غينيا الاستوائية (6)، وتانزانيا (4)، وليبيا (3)، وهو يحتاج إلى 4 نقاط من مباراتيه الأخيرتين مع تونس وتانزانيا، أمّا الجزائر فقد تأهل بتصدره للمجموعة الثالثة بـ 10 نقاط متقدّماً على زيمبابوي (5)، وبوتسوانا (4)، وزامبيا (3).

ويحتاج المغربي إلى نقطة واحدة من بوروندي وأفريقيا الوسطى حيث يتصدّر المجموعة الخامسة بـ 10 نقاط قبل موريتانيا (5) الذي يحتاج إلى 4 نقاط للتأهل على حساب بوروندي (4)، وأفريقيا الوسطى (3).

وكذلك الأمر، تحتاج مصر وجزر القمر إلى نقطة واحدة حيث تتصدّر الأولى المجموعة السابعة بـ 8 نقاط بفارق الأهداف عن الثانية، قبل كينيا (3)، وتوغو (1).

وستقام مباريات الجولة الخامسة في 22 آذار 2021 والجولة السادسة الأخيرة في 30 منه.

ويتأهّل عن كل مجموعة من المجوعات الـ 12 الأول والثاني باستثناء المجموعة السادسة بتأهل الكاميرون حكماً بصفتها المستضيفة ويبقى المقعد الثاني بين الرأس الأخضر برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن موزمبيق وتحتل رواندا المركز الأخير بنقطتين.

 

.

 

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: