سياسة

بعد تدخل عباس ابراهيم… ما حقيقة إفراج سوريا عن الصحافي الأميركي؟

تناقلت معلومات صحافية تفيد بأنّ طائرة عسكرية أميركية حطّت في مطار رياق لنقل الصحافي الأميركي أوستن تايس الموقوف في سوريا، مشيرةً إلى أنّه في طريقه إلى واشنطن بعد أن  تمّ الإفراج عنه.

المعلومات نُقلت عل خلفية زيارة مدير عام الأمن العام اللّواء عباس ابراهيم إلى الولايات المتحدة للبحث مع كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية في واشنطن قضية الصحفي الأمريكي المعتقل في سوريا، علمًا أنّ ابراهيم يعمل على أكثر من ملف أمني بين لبنان وسوريا وواشنطن.

في المقابل، نفى مصدر خاص بالأمن العام لـ”أحوال” حقيقة أن يكون قد أطلق سراح الصحافي تايس.

وفي هذا الإطار نفت أيضًا ​قيادة الجيش​ ​مديرية التوجيه​ في بيان ما تناقلته بعض وسائل الإعلام  عن وصول ​طائرة​ عسكرية أميركية إلى ​مطار رياق​ لنقل تايس​، موضحة ان “الطائرة العسكرية الأميركية كانت في مهمة روتينية وعلى متنها فريق أميركي قادم لتدريب بعض الوحدات العسكري. وقد أنهت مهمّتها وغادرت دون أن تُقلَّ الصحافي تايس خلافاً لما تردد”.

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: