صحة

هذا ما تفعله الأمطار بكمامة كورونا

إعلانات

حذر علماء من أن قناع الوجه لا يعمل تحت المطر مع اقتراب فصل الشتاء، مشيرين إلى أن الكمامة المبللة أقل فعالية لأن الماء يقيد تدفق الهواء ويقلل من كمية الترشيح الفيروسي.
ويفتقر سكان العالم إلى الوعي بشأن هذه المسألة، ويجب أن تقدم لهم نصائح واضحة من قبل السلطات، لا سيما مع اقتراب دخول الشتاء وموجة الأمطار.
تقول منظمة الصحة العالمية، إن الأقنعة الجافة المكونة من ثلاث طبقات – الأقنعة الجراحية الزرقاء الشائعة الآن هي أكثر هذه الأقنعة شهرة – يمكن ارتداؤها على الفم والأنف يمكن أن تحمي الناس من الإصابة بفيروس كورونا.
يحث كارول سيكورا، المسؤول السابق في برنامج السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية، المستخدمين على تغيير قناع الوجه إذا تعرض للبلل لأن الرطوبة تجعل الأقنعة مسامية، ما يعني أن جميع أنواع الأقنعة معرضة لذلك بشكل أساسي في الطقس الرطب.
بينما يقول الدكتور سيمون كلارك، الأستاذ المساعد في علم الأحياء الدقيقة الخلوية بجامعة ريدينج،: “لا يختلف القناع الرطب عن منديل متسخ تضعه على وجهك، إذا أصبح رطبًا من بخار الماء في أنفاسك أو من خلال السعال والعطس، فربما تكون هذه علامة جيدة على أنك بحاجة إلى وضع قناع وجه جديد أو مغسول بشكل نظيف على أي حال”.
ويضيف: “أتأكد دائمًا من أن لدي قناع وجه نظيفًا احتياطيًا واحدًا على الأقل معي كلما أخرج حتى أتمكن من استبدال القناع الذي أرتديه إذا تبلل أو كنت أرتديه لفترة من الوقت، ينطبق التحذير أيضًا على الأقنعة التي تبللت بسبب الرطوبة الناتجة عن التنفس”.
تدعم منظمة الصحة العالمية هذا التحذير، مشيرة إلى أنه يجب تغيير جميع الأقنعة إذا كانت مبللة أو متسخة، لا ينبغي ارتداء القناع المبلل لفترة طويلة، استبدله بمجرد أن يصبح مبللا بقناع جديد نظيف وجاف، لأن الماء يقيد تدفق الهواء للقناع، مما يحد من جودة ترشيحه أو فلترته.

اعداد: غادة مسلم
المصدر: وكالات

اظهر المزيد

غادة مسلم

مصممة غرافيك، انتاج ومونتاج الفيديو تعمل في الإخراج الفني والإعلاني منذ أكثر من 15 عاماً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى