سياسة

غريب: النضال من أجل الإنتصار لعمال لبنان ضد هذا النظام السياسي الطائفي

إعلانات

دعا أمين عام الحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، اللبنانيين الى “عدم التصويت للسلطة الفاسدة بكل لوائحها ومن يصوت لها يصوت ضد نفسه”، وأكد أن “احياء مناسبة عيد العمال هي واجب وطني وانساني، فيه نقدم الوفاء والعهد على متابعة النضال من أجل الانتصار لعمال لبنان ضد هذا النظام السياسي الطائفي من أجل إسقاط منظومه الفاسدة التي اوصلت البلد للانهيار والتي دفعت بهم الى الهجرة قسراً، وقد ذهب من اللبنانيين شهداء بعرض البحر، قبل أن يصلوا الى قبرص، وتحية الى هؤلاء الشهداء الذي كان بالنسبة لهم ان يذهبوا شهداء في ان يبقوا لدى هذه المنظومة السياسية التي لم ترحمهم”.

ورأى، خلال احتفال أقيم في المجمع السياحي الشرقي طريق بعلبك-رياق بمناسبة الأول من ايار، أنه “المطلوب محاسبة الفاسدين المرتكبين والمسؤولين عن هذه الجريمة كائنا من كانوا قيادات عسكرية او أمنية، ونعاهدهم بإن تبقى قضيتهم مستمرة وبمحاسبة المسؤولين عنها وهم لن يستطيعوا ان يطمسوا الجريمة”، محذراً من “أي مفاوضات قد تحصل على المستوى الاقليمي والدولي في ظل الانهيار، وقد اعتدنا على ذلك فيما مضى من تسويات واتفاقات تحصل على حساب لبنان، سنقول لهم فشلتم ونحذركم من تقديم التنازلات التي بدأت مؤشراتها عند اتفاق الإطار في أكثر من ميدان، ولأول مرة يحصل اتفاقنا بين لبنان وإسرائيل، والمؤشر الثاني هو موضوع التنازلات بالتنازل عن الخط 29 والتمسك بالخط 23 على حساب ثروات لبنان”.

ودعا غريب، اللبنانيين الى “التفكير ملياً قبل الأداء باصواتهم لان ما ينتظرنا بعد الانتخابات وبالأخص فيما يتعلق بالموازنة وصندوق النقد الدولي والكابيتال كونترول، وقد اتفقوا على التنفيذ بعد الانتخابات كي لا تنقلب الناس عليهم، وبعدها ينقرضون عليكم، وما نطلبه من كل واحد منكم بإن لا تصوتوا لهذه المنظومة ومن يصوت لها يصوت ضد نفسه، وندعوكم للتصويت ضد أحزاب السلطة بكل لوائحها”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى