رياضة

يوم جمعة “حزينة” لكرة القدم اللبنانية بوفاة محمد عطوي

بعد إصابته برصاصة طائشة في رأسه يوم الجمعة 21 آب/أغسطس الماضي، أسلم اللاعب محمد عطوي الروح اليوم الجمعة 18 أيلول/سبتمبر في مستشفى المقاصد في بيروت، ووري الثرى في جبانة بلدته حاروف الجنوبية، فاليوم الجمعة جاء “حزينا” على كرة القدم اللبنانية خصوصًا والرياضة عمومًا.

خبر الموت جاء ممهورًا بالدموع والأسى، وصعبًا على أهله ومحبّيه وأسرة كرة القدم بشكل عام، فإبن الـ32 عامًا كان يستعدّ، قبل تاريخ إصابته، لبدء تجربة جديدة مع نادي التضامن صور، لكن القدر وقف له بالمرصاد وخطف حياته بفعل “جريمة” بشعة تتكرر يوميًا في المجتمع اللبناني و”على عينك يا تاجر”، وهي جريمة إطلاق الرصاص في الهواء بسبب أو من دون سبب. ولكن لا شك أن الدافع الوحيد وراء إطلاق الرصاص هو “التخلف” الذي يجري في عروق وعقول الكثيرين، في حين أن الدولة غائبة “حتى ينقطع النفس”؛ وها هو واحد من خيرة الشباب الرياضيين يدفع حياته ثمنًا رخيصًا نتيجة “طيش” الجهلة، وبجريمة لم نجد لها العقاب الرادع سوى في “مواد” القانون التي بقيت حبرًا على ورق.

وقد نعى اللاعب الخلوق محمد عطوي العديد من الشخصيات والفعاليات الرياضية المحلية والخارجية؛ أبرزهم رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، النائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي الذي أعرب عن حزنه العميق لوفاة عطوي، وقال في بيان: “إنه خبر محزن، ليس فقط لمحبي محمد عطوي؛ وإنما لعموم الأسرة الكروية في قارة آسيا، لقد ترك المرحوم بصمات متميزة على ساحة الكرة اللبنانية، وحقّق نجاحات لافتة مع نادي الانصار، ونجح بتمثيل منتخب بلاده بكفاءة واقتدار في عديد المناسبات”.
هذا وتوجه الشيخ سلمان بأحر التعازي والمواساة إلى عائلة الفقيد الراحل وأسرة كرة القدم اللبنانية، داعيًا الله تعالى أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان.

قالوا في عطوي

المدير السابق لنادي الأنصار بلال فراج
المدير السابق لنادي الأنصار بلال فراج

المدير السابق لنادي الأنصار، بلال فراج، قال لموقع “أحوال”: “تعجز الكلمات عن وصف محمد عطوي الذي عهدناه نجمًا مقاتلًا مع نادي الأنصار ومخلصًا لقميصه الأخضر، كما أنه كان لاعبًا خلوقًا ومرحًا يحبّ الحياة وصاحب روح طيبة. أسأل الله أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر على مصابهم الأليم”.

أمين سر نادي النجمة، أسعد سبليني: “عند الساعة 7:10 صباحًا تبدّل المشهد وتوقّف كل شيء.. محمد عطوي شهيد الغدر، شهيد الوطن، شهيد التفلّت الأمني، بوفاته خسرنا شابًا خلوقًا كان مثالًا يحتذى بالتواضع والمحبة، إن يوم وفاته يوم حزين لكرة القدم اللبنانية. أسأل الله له كامل الرحمة وأن يلهم أهله الصبر”.

اللاعب الدولي السابق ناصر بختي: “يوم حزين للكرة اللبنانية ولنادي الأنصار خصوصًا؛ هذا النادي الذي عاش فيه معظم مراحل حياته الكروية. لقد كان عطوي من اللاعبين الذين يتمتّعون بسمعة طيبة وكان محبوبًا من الجميع. رحمه الله”.

اللاعب الدولي السابق ناصر بختي
اللاعب الدولي السابق ناصر بختي

مهاجم النجمة الدولي السابق علي ناصر الدين: “الكل يعرف من هو محمد عطوي الذي تربّى في بيت مؤمن وطاهر. محمد “قُتل” اليوم لسبب واحد وهو أننا نعيش في غابة، فأي شخص بات يطلق الرصاص في أي مناسبة لا طعم لها ولا مبرر. رحم الله محمد وأحرّ التعازي والمواساة لعائلته ومحبيه”.

مهاجم النجمة الدولي السابق علي ناصر الدين
مهاجم النجمة الدولي السابق علي ناصر الدين

الظهير الدولي عماد الميري بدا مصدومًا من هول الخبر فقال: “نعجز عن الوصف في هذه اللحظات.. نأسف على هذا البلد وهذه الدولة.. إنتهى الكلام”.

سامر الحلبي

اظهر المزيد

سامر الحلبي

صحافي لبناني يختص بالشأن الرياضي. عمل في العديد من الصحف والقنوات اللبنانية والعربية وفي موقع "الجزيرة الرياضية" في قطر، ومسؤولاً للقسم الرياضي في جريدتي "الصوت" و"الصباح" الكويتيتين، ومراسلاً لمجلة "دون بالون" الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: