fbpx
بيئة

بحث علمي: التلوث يسبب طفرة في نمو المحار العملاق

إعلانات

يعيش المحار الملزمي العملاق على الشعاب الضحلة في غرب المحيط الهادئ والمحيط الهندي، وتدل حلقات النمو المتكوّنة على أصداف هذه الكائنات على أعمارها بالسنة، بل وحتى باليوم. وقد عكف دانييل كيلام، من جامعة كاليفورنيا في سانتا كروز، وزملاؤه، على تحليل حلقات النمو المتكونة على أصداف حديثة ومتحجرة، تنتمي إلى ثلاثة أنواع من المحار الملزمي العملاق (هيTridacna squamosal، وT. Maxima، وT Squamosina)، استُخرجَت من الطرف الشمالي للبحر الأحمر.

صحيح أن التلوث وارتفاع درجات حرارة البحار من العوامل التي تقضي على الأنظمة الإيكولوجية الحساسة للشعاب المرجانية، لكن الظروف التي تدمر هذه الشعاب لم تنل بالأذى من المحار الملزمي العملاق الذي يعيش في شمال البحر الأحمر، إذا يبدو أن هذا المحار ينمو بسرعة لم يسبق لها مثيل.

وجد الباحثون أن كائنات المحار الحديثة نَمَت بسرعة أكبر من نظيراتها القديمة. ويشير تحليل أجراه الفريق على المواد العضوية الموجودة داخل أصداف المحار إلى أن المحار الحديث يمتص النترات الناجمة عن التلوث، التي تزيد خصوبة الطحالب التكافلية التي تعيش في خلايا الرخويات، مانحةً تلك الحيوانات طاقة إضافية. وبالإضافة إلى ما سبق، ربما عززت مواسم الشتاء الأكثر اعتدالًا وتَراجُع العواصف الموسمية من نمو المحار الملزمي.

يستدرك مؤلفو الدراسة قائلين إن هذه الطفرة في نمو الرخويات، رغم كونها نتيجة مشجعة، إلا أنها قد لا تعكس تحسنًا في صحتها بشكل عام.

المصدر: https://www.nature.com/articles/d41586-021-02281-4

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: