ميديا وفنون

إماراتيون يدعون إلى منع إليسا وأصالة من دخول بلادهم

تغريدة من الأولى ولايك من الثانية تسبّبا بغضب خليجي

عندما تمّ الإعلان عن اتفاقيّة التطبيع بين الإمارات العربيّة المتّحدة وإسرائيل، رفضت الفنّانة إليسا جرّها إلى اتّخاذ موقفٍ من القضيّة برمّتها، ورفضت غمز البعض لها من قناة معارضتها إعلان القدس عاصمة إسرائيل، وصمتها على الاتفاقية الإماراتيّة الإسرائيليّة، يومها كان حاسمة، وقالت إنّها ترفض التدخّل في أي شأن عربي وتحترم سيادة الدّول.
ورغم محاباتها الإماراتيين، وعدم قيامها بإطلاق أي موقف من القضية، جاءها هذه المرّة الهجوم من إماراتيين غاضبين، بعد إطلاقها تغريدة تلت زيارة اسماعيل هنيّة إلى بيروت، وقيامها بتهديد إسرائيل من عقر دار لبنان الخارج من انفجار المرفأ، ما استفزّ إليسا وقامت بعمل ريتويت عبر حسابها على “تويتر”، لحسابات تهاجم هنيّة وإقحامه لبنان في القضية الفلسطينية.
وبعد عتاب جمهورها من الأراضي الفلسطينية، كتبت إليسا موضحة أنّها تكن كل الحب لفلسطين، وتحلم بزيارة القدس، وتمنّت ألا يزايد أحد على لبنان بالتحديد في هذا الموضوع خاصّة أنّه أكثر بلد دافع عن القضية، وخصّت بالذكر من أسمتهم المتآمرين على الشعب الفلسطيني ومن يقيمون في بلدان تقيم معاهدات سلام مع إسرائيل.

هذه التغريدة فهمها إماراتيون أنّها موّجهةً إليهم، فشنّ بعضهم هجوماً عنيفاً على الفنانة مطالباً بمنعها من دخول البلاد، فسارعت إلى التوضيح وكتبت إنّها تحترم خيارات كل بلد ومصلحته، متمنيةً أن يحترم الآخرون بلدها.

لم يقف الهجوم عند الإماراتيين فحسب، بل انضم إليهم سعوديون رأوا أنّ إليسا تسيء إلى دولهم، وتتّهمها بالتواطؤ مع الإسرائيليين ضد القضية الفلسطينية

-كيف تمّ إقحام أصالة؟
بدأت المشكلة مع إليسا وانتقلت إلى أصالة، بعد قيام هذه الأخيرة بعمل لايك لزميلتها على التغريدة التي أثارت الجدل، فاعتبر كثيرون أنّ الفنانتين تتشاركان الإساءة لدولة الإمارات، وتمّ إطلاق هاشتاغ #اليسا_واصالة_يسيؤون_للامارات طالب خلاله المغرّدون بمنع الفنانتين من دخول البلاد، الأولى لأنّها كتبت والثانية لأنّها كبست زرّ اللايك.


وبعد هذه الحملة كان لافتاً قيام أصالة بحذف اللايك الذي وضعته لتغريدة إليسا، لكنّ الأوان كان قد فات.
يذكر أنّها ليست الحملة الخليجيّة الأولى من نوعها على إليسا، فقد حصل شجار العام الماضي بينها وبين رئيس هيئة الترفيه تركي آل شيخ، على خلفية اعتراضها على طلب جمهورها منه دعوتها إلى حفلة في السعودية.


يومها غضب منها آل الشيخ واعتبر أنّه بسبب ردها لم تستحق أن تدعى إلى السعودية، فردّت محاولة تصحيح موقفها.


وقد منعت إليسا بعدها من الظهور في الإعلام السعودي أكثر من سنة، إلى أن تمّت المصالحة ودعيت إلى حفلة أونلاين عبر منصة شاهد في بداية الصيف.

ريان عياش

اظهر المزيد

ريان عياش

متخصصة في علوم الكمبيوتر، خريجة كلية المعلوماتية في جامعة فيرارا في ايطاليا. عملت في التصاميم، الغرافيكس والتسويق الاكتروني في العديد من الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: