fbpx
أحوال السينما

فيلم Jungle Cruise … ديزني ومتعة أدغالها وأسرارها

إعلانات

تدفقت قبيل الإصدار الرسمي لفيلم “Jungle Cruise”، الصادر عن شركة “Walt Disney Pictures“،  ردّات فعل النقاد على فيلم المغامرة والحركة المنتظر، من بطولة “Dwayne Johnson” و”Emily Blunt“، وهو مستوحى من جولة “Jungle Cruise” الموجودة في منتزه دبزني لاند “Disney Land” في الولايات المتحدة الأميركية، وهي عبارة عن جولة في قارب مائي حيث يقوم المرشد المرافق للركاب بالتحدث عن الأدغال وما يسكنها من حيوانات بأسلوب فكاهي لطيف.

قام مخرج الفيلم “Jaume Collet-Serra” ببعث روحية الجولة في الفيلم مع إضافة مزيجه الخاص من الفكاهة والرومانسية والحركة.

انطلق عرض فيلم “Jungle Cruise” في صالات السينما العالمية والعربية اليوم، وتجري أحداثه في أوائل القرن العشرين، حيث تتوالى مفاجآت المغامرة التي تجمع بين قبطان مركب نهري يُدعى “Frank Wolff” (Dwayne Johnson) مع عالمة بريطانية “Lily Houghton” (Emily Blunt) تترافق وأخيها “MacGregor” (Jack Whitehall) في مهمة البحث عن “دموع القمر” وهي زهرة يُقال أنها ذات قدرات شفائية مذهلة، تنمو في الأدغال.

خلال هذه المهمة، سيتفاجؤون بوجود حيوانات ضارية غريبة وسيقاتلونها، وسيتواجدون في بيئة ومحيط مفعم بالمخاطر، كما سيتنافسون مع بعثة ثانية تسعى للوصول إلى ذات الهدف.

إلى جانب “Blunt” و “Johnson“، هناك العديد من الممثلين الرائعين كـ “Jesse Plemons” -“Edgar Ramirez” – “Jack Whitehall” و”Paul Giamatti“.

مضى عشرون عاماً تقريباَ على إصدار فيلم “Pirates of the Caribbean” ذات الأجزاء العديدة، ومن الصفات المشتركة بينه وبين “Jungle Cruise” أن قصته مبنية على أحد جولات “Disney Land” أيضاً، وفي حينه وُصفت هذه الفكرة بالفاشلة، غير أن إيراداته كانت أرقاماً عاليةً جدّاً صدمت النقّاد وكافة التوقعات، ومنذ ذلك الوقت توالت الإصدارات المتعددة للأفلام المبنية على نفس المبدأ والتي حققت نجاحات ملفتة كسلسلة أفلام “Indiana Jones” وغيرها.

الآن يأتي “Jungle Cruise” ليكون الإصدار الأحدث لمثل هذا النوع من الأفلام، وقد قال أحد منتجي الفيلم أن التحضير له تطلب جهداً كبيراً، فقد كُتب النص عدة مرات وتم تعديله مراراً إلى أن تم اعتماد هذه النسخة الأخيرة. كما ذكر أن اختيار “Dwayne Johnson” من بين عدة أسماء كان وكأنه تدخل قدري، لكونه معجب كبير لسلسلة أفلام “Pirates of the Caribbean”، وهو لطالما تمنى أن يمثل في مثلها، كما لكون جولة “Jungle Cruise” هي المفضلة لديه من ضمن جولات “Disney Land” المتعددة.

اتفق النقاد على أن الفيلم ممتع وفيه الكثير من المرح والمفاجآت، وأنه سيحيي ذكريات أفلام المغامرات العائلية لكل مشاهديه من مختلف الأعمار.

كما أشاروا إلى أن مستوى الإنسجام فيما بين الممثلين عالٍ جداً، وأن الثنائي “Blunt” و “Johnson” والكاريزما العالية لأدائهما هي سبب رئيسي لنجاح الفيلم.

علماً أن جميع النقاد قد اتفقوا أيضاً على أن الفيلم لم يضاهي “Pirates of the Caribbean” من ناحية الإبداع، لكنه قريباً جداً من مستواه، ويتوقعون له ذات النجاح.

مئة وسبع وعشرون دقيقة (127 د.) هي مدة فيلم “Jungle Cruise” الذي سيخضع الآن للإمتحان الأهم والأصعب، أي رأي جمهور ورواد السينما، وتحديداً رأي محبي أفلام المغامرات والتشويق والحركة.

 

اظهر المزيد

منال زهر

خبيرة في صناعة الأفلام وتسويق ما بعد الإنتاج. تحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الأعمال والمعلوماتية الإدارية من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: