fbpx
رياضة

الاتحاد الآسيوي يمنح الأردن شرف استضافة بطولة أندية السيدات “القارية”

إعلانات

يعتبر قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التاريخي بمنح الاتحاد الأردني استضافة بطولة الأندية الآسيوية للسيدات، تجديداً للثقة التي لطالما حاز عليها الأردن بقدرته على تنظيم مختلف الأحداث الرياضية والكروية بنجاح، وتحديداً على المستويين القاري والدولي.

وكان الاتحاد الآسيوي أعلن استضافة الاتحاد الأردني لبطولة الأندية الآسيوية للسيدات، خلال الفترة من ٧ إلى ١٢ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠٢١ على استاد شركة تطوير العقبة، مع اعتماد مشاركة أربعة فرق بها، هي: نادي عمان الأردني، و”بونيودكور” الأوزبكي، و”شاهرداري” الإيراني و”غوكولام كيرالا” الهندي.

وأكد الاتحاد الآسيوي أن استضافة الأردن للبطولة، يعتبر قراراً تاريخياً من خلال إقامة البطولة القارية لأندية السيدات في منطقة غرب آسيا.

ويأتي إسناد البطولة إلى الاتحاد الأردني الذي يُعد من الاتحادات الرائدة في إيلاء كرة القدم النسوية أهمية قصوى، تجديداً لثقة الاتحاد الآسيوي به وبقدرته على استضافة البطولات القارية والإقليمية بتميز ووفق أعلى المعايير، بعد أن كان قبل ذلك استضاف نهائيات كأس آسيا للسيدات ٢٠١٨، وكأس العالم للناشئات تحت ١٧ عاماً في ٢٠١٦، كما يعد تأكيداً لما تملكه اتحادات غرب آسيا بشكل عام من مؤهلات كبيرة تعزز من نجاح البطولات المقامة بها.

وإلى جانب بطولة الأندية الآسيوية للسيدات ٢٠٢١، كان الأردن على موعد مع استضافة بطولة أندية غرب آسيا الأولى لأندية السيدات التي أقيمت أيضاً بمدينة العقبة في ٢٠١٩، كما يعتزم استضافة النسخة الثانية من البطولة التي كان اتحاد غرب آسيا المبادر باستحداثها لأول مرة على مستوى الإقليم والقارة على حد سواء.

وعبّر الأمين العام لاتحاد غرب آسيا، خليل السالم، عن سعادة الاتحاد بهذا القرار الذي يؤكد مكانة الأردن في خارطة استضافة البطولات القارية، ويسهم بشكل كبير بتطوير كرة القدم النسوية المحلية، ما ينعكس بالتالي إيجابياً على الكرة النسوية في الإقليم، كما أبدى ثقة اتحاد غرب آسيا بقدرة الاتحاد الأردني على إخراجها بصورة ناجحة قياساً بتجارب عديدة سابقة.

يشار إلى أن اتحاد غرب آسيا بادر عام ٢٠١٨ باستحداث أول بطولة لأندية السيدات على مستوى الإقليم والقارة على حد سواء، ليتصدى بعد ذلك الاتحاد الأردني لاستضافتها في تشرين الأول/ اكتوبر عام ٢٠١٩ وعلى استاد شركة تطوير العقبة جنوبي الأردن.

وشهدت النسخة الأولى من البطولة مشاركة خمسة أندية هي: شباب الأردن الأردني الذي فاز بلقبها، نجوم الرياضة اللبناني صاحب المركز الثاني، أبو ظبي الإماراتي الذي حل ثالثاً على الترتيب العام، والرفاع البحريني، وأرثوذكسي بيت ساحور الفلسطيني.

وفيما يخص بطولة الأندية الآسيوية للسيدات، فقد جرى إطلاقها عام ٢٠١٩ بمدينة يونجين بكوريا الجنوبية، وفاز نادي “بيليزا” الياباني بلقبها، وشهدت مشاركة “جيانغسو سونينغ” الصيني و”اينشيون هيونداي ستيل” الكوري الجنوبي و”ملبورن فيكتوري” الأسترالي.

وكشف الاتحاد الآسيوي أنه بدأ مشروعاً تجريبياً من أجل تطبيق نظام ترخيص الأندية للسيدات اعتباراً من هذا العام، على أن يبدأ التطبيق الفعلي اعتباراً من عام ٢٠٢٢.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: