fbpx
بيئة

الحرائق التهمت ما يقارب الـ 10% من مساحة لبنان أكبرها كان عام 2019

إعلانات

يتجدّد كل صيف مسلسل الحرائق التي تلتهم ما تبقّى من لبنان الأخضر، وآخرها النيران التي تلتهم مساحات حرجية واسعة في شمال لبنان، وسط عجز الدّولة التام عن السيطرة عليها.
تبلغ مساحة الأحراج والغابات في لبنان 35% من مساحته البالغة 10452 كلم.
واستناداً الى البيانات وتقديرات البلديات في القرى والمناطق التي شهدت  حرائق فقد وصلت المساحات المحترقة حتى الآن الى 12 مليون متر مربع في العام 2020 تضاف الى 348 مليون متر مربعاً في السنوات السابقة، إذ أن اكبر مساحة التهمتها النيران كانت في العام 2019، وبلغت 41 مليون متراً مربع.
وبحسب “الدولية للمعلومات” يصل مجموع المساحة الخضراء التي التهمتها النيران في الأعوام الـ 15 المنصرمة (2006- 2020) وصل مجموعها الى 360 مليون متراً مربعاً أي ما يشكل 9.8% من المساحة الخضراء.


احتراق هذه  المساحات الخضراء سنوياً لم تقابلها حملة إعادة تحريج كبيرة بل تشير التقديرات ان عمليات إعادة التحريج لم تشمل سوى اقل من 1% المساحات المحترقة.
كما ان تكرار هذه الحرائق سنوياً  يفرض على الحكومة والبلديات التعاون وتوفير الإمكانيات اللازمة لمكافحة هذه الحرائق والحد من الخسارة في المساحات الخضراء كي لا يتحول لبنان الاخضر الى صحراء في العقود القادمة.

المصدر: الدولية للمعلومات

 

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: