منوعات

كورونا يفتك بمشاهير العالم… بعضهم لم تكتب له النجاة

آخر المصابين نجم كرة القدم البرازيلي نيمار

لم يفرّق فيروس كورونا بين سياسيّ وفنان، رياضيّ أو رجل دين، حتى أنّه فتك بالجسم الطبي الذي يعتبر الأكثر حرصاً على الوقاية، فبات بعضهم يداوي النّاس وهو عليل.

لا تمرّ ساعة من دون خبر عاجل محلّيّ أو عالميّ عن إصابة أو وفاة شخصية سياسية أو إعلامية عربية أو أجنبية بـكوفيد 19، آخرهم نجم كرة القدم نايمار، الذي أعلنت إصابته بالفيروس، وفي لبنان رئيس تيار المستقبل أحمد الحريري الذي أصيب وزوجته بالفيروس.

فمن هم المشاهير الذين أصابهم الفيروس؟

في لبنان

اللافت أنّ كورونا كان رحيماً مع سياسيي لبنان، فأصيبت به الوزيرة السابقة مي شدياق بعد عودتها من العاصمة الفرنسية باريس، حيث شاركت في حفل زفاف ضمّ العديد من الوجوه الإعلامية والسياسية وشفيت سريعاً، وأصيب به النائب جورج عقيص وبعد ساعات تبيّن أن فحصه سلبياً وأنّ ثمة خطأ في النتيجة.أما أمين عام تيار المستقبل “أحمد الحريري” ووزوجته فلا زالا بالحجر الصحي لحين شفائهما من الفيروس.

وبعيداً عن أهل السياسية، أصيبت الممثلة الشابة “داليدا خليل” بالفيروس، ولم تعلن عن إصابتها إلا بعد تعافيها تماماً، وأوضحت أنها لا تعلم مصدر العدوى بالفيروس.

كما أصيب الممثل “وجيه صقر” ووالدته بفيروس كورونا ودخلا إلى المستشفى وانتصرا على المرض.

-زعماء العالم في مرمى كورونا

من أبرز إصابات المسؤولين البارزين عالمياً كانت إصابة رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، الذي أعلن عن إصابته في 27 آذار الماضي عبر مقطع فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، وسرعان ما تدهورت حالته، ووُضع في العناية المركّزة لفترة قبل أن يعود ويتماثل للشفاء، يومها حظيت إصابته باهتمام إعلامي كبير، كونه أوّل من تحدّث عن مناعة القطيع، ودعا البريطانيين لوداع أحبتهم.

في بريطانيا أيضاً، أصيب ولي العهد “الأمير تشارلز”، في 25 آذار بالفيروس وتعافى منه سريعاً.

أما في كندا، فقد سبق وأعلنت “صوفي غريغوار ترودو” زوجة رئيس وزراء كندا جاستن ترودو في  اذار 2020 عن إصابتها بكوفيد 19، وذلك بعد عودتها من جولتها في لندن، وسرعان ما تعافت بعد نحو الأسبوعين، ودعت الجميع إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات الصحّية والبقاء في المنازل.

في اذار أيضاً، حين كان الوباء لا يزال حديث الهجمة على اوروبا، أعلن قصر موناكو أن الأمير ألبير الثاني مصاب بفيروس كورونا وحالته جيدة، وسرعان ما عاد إلى الحياة الطبيعية، وزاول عمله اليوميّ بشكل عادي بعدما تعافى كلياً.

كما نشر مفوّض الاتحاد الأوروبي لشؤون بريكست “ميشال بارنييه” -69 عامًا- فيديو خبر إصابته بفيروس كورونا يوم  اذار الماضي على حسابه الخاص على موقع تويتر.

ولم تكن حالته دقيقة وعاد إلى حياته العملية بعد التعافي بأسابيع قليلة.

وبعد معارضته الالتزام بالاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي مُعتبراً أن اغلاق البلاد له تأثير اقتصادي أخطر من المرض نفسه، واتّهامه وسائل الاعلام بالتهويل والتخويف ونشر حالة من الذعر بين المواطنين، وبعد تخطّي بلاده المليون اصابة أعلن الرئيس البرازيلي “جايير بولسونارو”  في تموز الماضي أنه مصاب بفيروس كورونا.

يُذكر أن بلاده شهدت استقالة وزيرين للصحة، وكلاهما طبيب، من منصبهما بعد خلافات عدة معه على  خلفية إجراءات الحجر.

تعتبر إيران من أول الدول التي فتك بها الفيروس حيث سُجّلت وفيات بالآلاف، بينهم نواب ومسؤولون في الدولة، ومن أبرزهم رئيس البرلمان علي لاريجاني الذي أُعلن عن اصابته يوم 3 نيسان، والنائب الأول للرئيس اﻹيراني “إسحاق جهانجيري” ومستشار المرشد اﻷعلى الشؤون الدولية للمرشد الإيراني “علي أكبر ولايتي”.

-نجوم العالم في مرمى الفايروس أيضاً

أما بين صفوف نجوم هوليود فكان الثنائي “توم هانكس” وزوجته الممثلة والمغنية “ريتا ويلسون”، أوّل من أعلن إصابته في 12 آذار عبر موقع انستغرام، وذلك خلال تواجدهما في منطقة “ساحل الذهب” في استراليا بسبب العمل.

الممثل العالمي “كريستوفر هيفجو”، نجم المسلسل الشهير Game of Thrones

“صراع العروش”، أعلن عن إصابته بفيروس “كوفيد 19” في 17 اذار من خلال صورة تجمعه بزوجته على انستغرام، وعمد إلى توجيه النصائح والارشادات لمتابعيه يحثّهم على الاعتناء بأنفسهم وأن يتركوا مسافة آمنة في ما بينهم لتفادي انتقال العدوى.

وفي اليوم نفسه أعلنت الممثلة “راشيل ماثيوز” إحدى بطلات فيلم Frozen II بشخصية Honeymaren إصابتها بفيروس كورونا من خلال صفحتها الرسمية على موقع انستغرام.

ثم أعلن مذيع شبكة سي إن إن الأميركية “كريس كومو”، وهو شقيق حاكم ولاية نيويورك “أندرو كومو”، عن إصابته بفيروس كورونا في 31 اذار، وسرعان ما انتقلت العدوى إلى زوجته كريستينا في بداية شهر نيسان، وبعدها إلى نجله ماريو 14 عامًا، وتماثل الجميع للشفاء.

ولم يكن كومو المذيع الوحيد، فقد تبعه مقدم برنامج “غود مورنينغ أمريكا” على قناة “abc”، الذي أعلن أن نتائج فحص المرض جاءت إيجابية بعد أسبوعين من إصابة زوجته. وأوضح “جورج ستيفانوبولوس”، البالغ 59 عامًا، على الرغم من عدم ظهور أي من الأعراض الشائعة والمتداولة، أنه حامل للفيروس.

كما كشف المذيع الأميركي “آندي كوهين”  مقدّم برنامج Watch What Happens Live

أن نتائج فحوصاته جاءت إيجابية بعد شعوره بقليل من التعب والارهاق، وقام بحجر نفسه في منزله، ونشر صورة له على موقع انستغرام مُعلنًا إصابته، وتوقف برنامجه وطلب من متابعيه التزام المنازل.

ومن أبرز المصابين بفيروس كورونا حول العالم السيناتور الجمهوري “راند بول”، ومؤلفة سلسلة هاري بوتر “جي كي رولينغ”.

كما أصاب كورونا  بنجمة بوليوود المغنية الهندية “كانيكا كابور” بعد عودتها من لندن في 9 اذار الماضي، ثم دخلت المستشفى بعد تفاقم حالتها.

-رياضيون في شباك الوباء

أعلن نادي يوفنتوس في شهر اذار عن إصابة مدافعه “دانييلي روغاني” بفيروس كورونا، ليصبح بذلك أول لاعب في الدوري الإيطالي يصاب بالفيروس، تبعه “بليز ماتويدي” بطل العالم في كرة القدم مع المنتخب الفرنسي في 2018 ، ليصبح ثاني لاعب من “الفئة آ” مصاب بفيروس “كوفيد-19”.

كما أعلن نادي ميلان الايطالي لكرة القدم، في الشتاء الماضي عن إصابة أسطورته ومديره الفني “باولو مالديني” ونجله دانيال، مهاجم فريق الشباب بفيروس كورونا المستجد. ثم سرعان ما نشرت “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية بأنهما تعافيا من الإصابة، وبإمكانهما مزاولة عملهما من جديد في النادي.

أما في إنكلترا، فقد سبق وأعلن فريق أرسنال الإنكليزي أن مدرّبه الإسباني “ميكيل أرتيتا” أصيب بفيروس كورونا.

وفي البرازيل أصيب قبل أيام “نيمار“، نجم باريس سان جيرمان، وأغلى لاعب كرة قدم في العالم، بفيروس كورونا بعد عودته من عطلة في جزيرة إيبيزا الإسبانية. ثم ذكرت بعض وسائل الاعلام عن إصابة والده وابنه البالغ من العمر تسع سنوات.

كما تم الإعلان عن اصابة النجم الفرنسي كيليان مبابي بفايروس كورونا حيث غادر معسكر المنتخب الفرنسي حسب صحيفة ماركا مؤخراً.

وكان نجم يوفنتوس باولو ديبالا قد تعرض لفيروس كورونا وسرعان ما تماثل للشفاء؛ وتلقت الكرة العراقية ضربة مفجعة بوفاة هداف المنتخب الوطني في كأس العالم 1986 أحمد راضي الذي توفي عن عمر يناهز 56 عاما وسبقه قبل أيام المدافع علي هادي الذي توفي بنفس الفيروس وسط أجواء صادمة خيمت على العراقيين.

وفيات في صفوف المشاهير

فتك فيروس كورونا بشخصيات سياسية وفنية بارزة. نذكر منها:

رئيس تحالف القوى الوطنية الليبي ورئيس وزراء ليبيا الأسبق “محمود جبريل” عن 68 عامًا، الرئيس السابق لجمهورية الكونغو برازافيل جاك يواكيم يومبي أوبانغو” عن 81 عاماً.

كما توفي في شباط الماضي رجل الدين “هادي خسرو شاهي“، وهو سفير إيران السابق في الفاتيكان، والرئيس السابق لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في مصر إثر إصابته بفيروس كورونا.

إضافة إلى أحد القادة الكبار للحرس الثوري ونائب قائد شؤون العمليات في طهران العميد “ناصر شعباني” الذي سبق وشارك في الحرب العراقية – الإيرانية.

كذلك توفيت الممثلة المصرية “رجاء الجداوي“، في بداية شهر تموز عن عمر ناهز 82 عامًا، بعد أن قضت في المستشفى أسابيع تعاني من الفيروس.

وفارق الفنان العراقي الكبير “مناف طالب” الحياة عن عمر ناهز 80 عامًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، وذلك في 26 يونيو الماضي.

أما الفنان اليمني “حسن علوان” الذي اشتهر بدور “الشيخ طفاح” في مسلسل “همّي همّك” فتوفّى بعدما تدهورت حالته الصحية بسبب معاناته من أمراض مزمنة في القلب، وذلك في منتصف شهر يونيو.

كما رحل الممثل التركي “تورهان كايا” بطل مسلسل “وادي الذئاب” الشهير عن عمر يناهز 69 عامًا، بعد إصابته بالفيروس، وذلك في شهر نيسان الماضي بعد مكوثه لأيام عدة في المستشفى.

وتوفي الفنان اللبناني مروان محفوظ في شهر تموز الماضي في سوريا بعد معاناته من الفيروس.

 

منال سعادة

 

 

 

اظهر المزيد

منال سعادة

اعلامية لبنانية قدّمت العديد من البرامج الإذاعية الحوارية منذ عام 2005 . أعدّت وقدمت برامج تلفزيونية. عملت في عدة مطبوعات لبنانية وعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: