صحة

بالأدلة والأرقام: متحوّر دلتا أقل خطورة من سابقاته والإعلام يبالغ

إعلانات

أصبح المتغيّر دلتا المهيمن الأكبر على أخبار كورونا في العالم. لكن على يبدو لا يوجد سبب للذعر، بحسب ما تشي به أرقام الوفيات في العالم المتأتية عنه؛ إذ تظهر الأرقام – خاصة في بريطانيا، التي ضربتها دلتا بشدة – أنها تسبب عددًا أقل بكثير من حالات دخول المستشفى والوفيات، عن الشهور الماضية عندما عصفت كورونا البلاد؛ سبب آخر لا يدعو للقلق هو فعالية اللقاحات بنسبة عالية لمكافحتها.

وكشفت صحيقة The Newyork Post أنّه لا داعي للذعر، وقالت: “فيما تثير معظم وسائل الإعلام الخوف، مستشهدة بعناوين لفوربس منها: “يجب على الأميركيين أن يكونوا أكثر قلقًا بشأن متغير دلتا”، تصرّ الصحيفة على أنّ الأمر مبالغ به. وتابعت الصحيفة: نعم، دلتا، التي وجدت لأول مرة في الهند، تبدو أكثر معدية من متغيّر ألفا الذي تم العثور عليه لأول مرة في بريطانيا- حوالي 50 في المائة أكثر قابلية للانتقال، وهذا هو سبب تفوقه على ألفا هناك. حتى أن الحالات المتزايدة دفعت رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى تأجيل إنهاء القيود؛ لكن الارتفاع الهائل في الحالات لم يؤد إلى دخول مشابه إلى المستشفى أو ارتفاع معدلات الوفيات، لذلك عادت بريطانيا إلى المسار الصحيح لرفع اللوائح في 19 يوليو.

وتابعت الصحيفة، صحيح متوسط ​​الحالات الجديدة في المملكة المتحدة لمدة سبعة أيام يتجاوز 25000، وهو أعلى مستوى منذ أواخر يناير، عندما انخفض المتوسط ​​الأسبوعي من الذروة البالغة 50000 حالة؛ ولكن تم إدخال 2000 حالة فقط من حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى المستشفى، مقابل ما يقرب من 40 ألف حالة في يناير. فيما متوسط ​​الوفيات اليومية أقل من 20 ، مقابل أكثر من 1000 في يناير.

وخلصت الصحيفة إلى نتيجة مفادها “يبدو أن دلتا أقل فتكًا من المتغيرات السابقة، على الرغم من القصص المرعبة لوسائل الإعلام”. وقالت، هذا منطقي علميًا: تطوّر  كوفيد يفضل المتغيّرات الأكثر عدوى – ولكن أيضًا تلك الأقل فتكًا، لأن قتل المضيف يقلل من فرص الانتشار.

وما زالت اللقاحات تعمل بشكل جيد. فقد وجدت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أن  لقاح فايزر كان فعالًا بنسبة 96 في المائة في منع دخول المستشفى من متغيّر دلتا.  فيما وجدت دراسة “إسرائيلية” أنها كانت فعالة بنسبة 94 في المائة في الوقاية من الأمراض الشديدة.

وبالمثل: “إسرائيل”، على الرغم من الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بدلتا، تشهد حالات وفاة بأرقام فردية خلال الشهر الماضي.

يبدو أن دلتا أقل فتكًا من المتغيرات السابقة، على الرغم من القصص المرعبة لوسائل الإعلام.

أحوال

ترجمة عن NYP

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: