مجتمع

ما حقيقة إطلاق النار بين العناصر الأمنية أمام محطة البنزين؟

شهدت منطقة فرن الشباك في العاصمة اللبنانية بيروت، الثلاثاء، خلافا أمام محطة للوقود تطور إلى إطلاق نار وتضارب بين المواطنين

واتضح أن الإشكال وإطلاق النار الذي حصل أمام محطة الوقود ناتج عن إشكال بين عناصر أمنية من جهاز أمن الدولة.

وأصدرت المديرية العامة لأمن الدولة قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامة بيانًا تحدثت فيه عن تفاصيل الحادث.

وقالت: “حصل إشكال فردي وتضارب على محطة مدكو-فرن الشباك بين عناصر من أمن الدولة في اللباس المدني يقومون بتعبئة المحروقات لسياراتهم الخاصة مع دورية من نفس المديرية تقوم بمهمة روتينية على محطات المحروقات لتسهيل أمور المواطنين قبل أن يعرّف العناصر المدنيون عن صفتهم”.

وأضاف البيان “تقوم المديرية العامة لأمن الدولة حالياً بإجراء تحقيق شامل بالموضوع”..

وتتكرّر الإشكالات يوميًا في كل المناطق اللبنانية أمام محطات الوقود.

وتتواصل الطوابير الطويلة أمام محطات الوقود، حيث يصطف المواطنون لساعات طويلة بانتظار دورهم لتعبئة البنزين.

ورغم تطمينات المسؤولين بأنّ الأزمة اقتربت من الحل وأن الوقود تم تأمينه، لم تتوقف الطوابير ولم يتوقف معها التحذير من نفاذ المخزون ومن أزمة جديدة.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: