fbpx
برامجبصراحة

ما سبب الارتفاع اللاأخلاقي في الأسعار؟

إعلانات

مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل اللّيرة اللّبنانية، ارتفعت أسعار البضائع بطريقة هستيرية يصح وصفها باللّاأخلاقية، في ظل تفلّت التجار من أي رقابة ذاتية وخارجية، حتى أنّهم يبيعون ما اشتروه قديمًا قبل الارتفاع الجنوني على التسعيرة الجديدة في السوق السوداء، أي أنهم يبعون ما اشتروه مثلًا عندما كان الدولار يساوي 7000 ليرة بسعر صرف 13000 للدولار الواحد… وحجّتهم في ذلك أنّهم سيضطرون للشراء من جديد بحسب التسعيرة الجديدة.
يحصل هذا في ظل غياب تام لوزارة الاقتصاد التي استقالت من مسؤليتها بذريعة “تصريف الأعمال”، وشبه غطاء من رجال الدين الذين يحجبون أنظارهم عمّا يحدث متجاهلين المسؤلية التي تقع عاتقهم، أفلا يستطيع هؤلاء أن يخصصوا واحدة من فتاويهم الوافرة لوضع حدّ لجشع التجار وهم الذين يحشرون أنوفهم في كلّ شاردة سياسية وواردة اجتماعية… أمّا عندما يتعلّق الأمر بالشأن المعيشي الجميع يستقيل من مسؤولياته ويُترك المواطن وحيدًا في مهبّ الفاسدين.

إعداد وتقديم: رامي وهاب
مونتاج: غادة مسلم
تصوير: سيزار عمرو

اظهر المزيد

رامي وهاب

مدون لبناني. يحمل شهادة الإجازة في المعلوماتية الإدارية من الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا‎.

غادة مسلم

مصممة غرافيك، انتاج ومونتاج الفيديو تعمل في الإخراج الفني والإعلاني منذ أكثر من 15 عاماً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: