سياسة

الحريري وافق على الشروط الروسية… وفرنسا تستشعر الخطر

يصل وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى بيروت يوم الأربعاء لبحث الأزمة اللبنانية مع المسؤولين اللبنانيين وفي مقدمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي.

مصدر دبلوماسي أشار لـ”أحوال”، إلى أن زيارة لودريان سببها بوادر نجاح المبادرة الروسية رغم الإعلان الشكلي عن دعم موسكو للطرح الفرنسي، إلّا أنّ الواقع يقول بأنّ الطرح الروسي مختلف كليًا عن المبادرة الفرنسية”.

وبحسب المصدر، فإنّ المبادرة الروسية يتمّ العمل عليها من قبل المخابرات الروسية والإيرانية والسورية والإماراتية والسعودية، وتتضمن برنامج كان قد وافق عليه الرئيس المكلّف سعد الحريري عندما زار الإمارات في 9 آذار الفائت والتقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائبه بوغدانوف، وتمّ حينها الإعلان عن دعم روسيا للرئيس الحريري، وكانت الدولة الوحيدة التي تبنت تكليفه عكس باقي الدول كفرنسا والسعودية”.

وكشف المصدر أنّ “الحريري وافق في حال نجح في تشكيل حكومة على الشروط الروسية بدعم إعادة دمشق إلى جامعة الدول العربية، وأن يكون لبنان معبرًا بريًا وبحريًا لإعادة إعمار سوريا، بالإضافة إلى طوي صفحة الحرب الباردة بين لبنان وسوريا”.

ولفت إلى أنّ “الحريري لم يكن على علم بأنّ روسيا تعمل على مبادرتها بمباركة سعودية – إماراتية، لذلك فإنّ فرنسا تستشعر خطر نجاح المبادرة الروسية ما يفقدها فرصة الهيمنة على لبنان على غرار فترة الانتداب الفرنسي بين العامين 1920 و 1943”.

 

محمد مدني

اظهر المزيد

محمد مدني

صحافي لبناني. يحمل شهادة الإجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية الدولية. عمل في عدد من الصحف والمواقع الأخبارية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: