مجتمع

بالأرقام: هذه نسبة العائلات التي تخلّت عن معمول العيد هذا العام

في تقرير أعدّته ونشرته “الدّوليّة للمعلومات”، أظهرت الأرقام أنّ معمول العيد بات رفاهية ليست بمتناول الكثير من العائلات اللبنانيّة، التي اضطرّ بعضها إلى التخلّي عن هذا التقليد هذا العام، بسبب الغلاء الفاحش.
فمن خلال عينة صغيرة مؤلفة من 100 أسرة مسيحية نشرت “الدوليّة للمعلومات” النتيجة التالية:

45% من الأسر لم تصنع حلوى العيد هذا العام.
35% ‏من الأسر صنعت حلوى بكلفة أقل إذ استبدلت حلوى الفستق الحلبي والجوز بالحلوى بالتمر أو بالسكر فقط.
15% من الأسر لم تغير العادة إنما صنعت حلوى بكميات أقل بنسبة 25%- 50%.
5% من الأسر لم تبدل عاداتها واستمرت بتصنيع الحلوى بالكميات والنوعية ذاتها كما في الأعوام السابقة.
وفي الخلاصة فإن 95% من الأسر اللبنانية بدلت عادتها خلال العيد.
أما محلات بيع الحلوى فتراجع بيعها خلال فترة العيد هذه السنة بنسبة 45% مقارنة بفترة العيد في العام الماضي.

 

 

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: