مجتمع

مبادرات فردية للحد من البطالة في لبنان

بعد أن تخطّت نسب البطالة الخمسين في المئة، تمّ إطلاق مبادرات شعبية وإنسانية بهدف كفّ يد هذه الظاهرة السلبية في المجتمع، للحفاظ على ما تبقى من الشباب اللّبناني الذي يكافح للبقاء في أرضه والعيش بكرامة.

ومن المعروف أن الشعب اللبناني عند الأزمات يتناسى تشرذمه وتناقضاته الفكرية والسياسية، ويجتمع تحت راية واحدة .. “الإنسان والإنسانية”.

ويروي أسعد ذبيان، صاحب مبادرة “وظائف لبنانية” لـ “أحوال” أنّ فكرة مشاركة عدد كبير من الشبان بوظائف من كلّ الاختصاصات بدأت صدفةً عنده، وتطوّرت مع الوقت بعد أن لاحظ ازدياد نسب البطالة والفقر في البلد.

أسعد يقول إنّ العديد من الشركات تطلب موظفين إلّا أنّ عددًا كبيرًا من الشباب اللّبناني لا يدرك ذلك، فتساعده مجموعات الواتساب التي أنشأها بمساعدة أصدقائه، والتي يبلغ عددها حوالي الـ 12 مجموعة، إلى تعريف الشاب العاطل عن العمل على الفرص المتاحة أمامه بالإضافة لإرفاق رقم صاحب العمل للتواصل معه بسهولة وبعض المعلومات عن الوظيفة المطلوبة.

http://bit.ly/JobsLeb2

http://bit.ly/JobsLeb1

 

ويؤكد أسعد أنّ المبادرة إنسانية بحت، ولا إستفادة مالية منها، معتبراً أن الاستفادة تكمن بتحريك العجلة الاقتصادية ومساعدة جيل الشباب الذي يدق ناقوس الخطر يومياً خوفاً على مستقبله المهني والحياتي.

ويشير إلى أنّه يتواصل مع الكثير من البلديات اللّبنانية التي تستعين بهذه المجموعات على واتساب لإرسال فرص العمل المتاحة لأبناء البلدة الباحثين عن وظيفة تناسبهم.

يُذكر أنّ هذه المبادرة ليست الوحيدة، إذ إن هناك عشرات المباردات التي يقوم بها أفراد ومجموعات شبابية بهدف خلق جو اقتصادي إيجابي وتحسين مستوى حياة المواطنين اللّبنانيين، مثل مبادرة jobs for lebanon، التي أنشاها مجموعة من اللّبنانيين المغتربين لمساعدة أبناء وطنهم.

 

جويل غسطين

اظهر المزيد

جويل غسطين

صحافية لبنانية تهتم بالشؤون الاجتماعية والثقافية، حائزة على شهادة البكالوريوس في الإعلام من الجامعة اللبنانية الدولية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: