سياسة

مصادر التيار: القوات تدفع لريفي لتنفيذ مشروعها الانقلابي

"القوات تمارس محاولة انقلاب قد تتخذ منحىً أمنيًا خطيرًا"

يعتبر التيار الوطني الحر أن ما تمارسه القوات في الشارع في الأيام الأخيرة من إقفال طرقات وشغب هو محاولة انقلاب جديدة وفعلية ومباشرة على رئيس الجمهورية  ميشال عون بهدف إنهاء عهده باكرًا إن من خلال فرض مشاريع كالتوطين ودمج النازحين والتخلي عن حقوق لبنان في النفط والغاز، وإن من خلال منع تحقيق الإصلاح والتدقيق الجنائي وباقي مشاريع مكافحة الفساد، بحسب ما صرّحت مصادر التيار لـ”أحوال”.

وتخشى المصادر اتخاذ محاولة الانقلاب منحى أمنيًا خطيرًا خصوصًا أنّ هناك معلومات عن أنّ القوات تدفع لشبان من طرابلس بالاتفاق مع اللّواء أشرف ريفي لتنفيذ مشروعها المدفوع من بعض الخارج وبعض الداخل في مناطق مثل جبيل والزوق وجل الديب.

ولكن مصادر التيار تضيف : سيخيب أمل القوّات ولن تحقق مبتغاها والرئيس عون والتيار أقوياء بقضيتهم المحقة وبشعبهم الصامد ولن يستطيع أحد فرض أجندات عليهم مهما بلغت الضغوطات ومهما استثمروا زورًا في وجع الناس.

وتختم المصادر بالقول إنّ عدد بسيط من الأشخاص يستطيعون إقفال الطرقات في كل لبنان لكنّهط لن يتمكنوا من الانقلاب على العهد وأنّ دماء من سقطوا بحوادث سير جراء إقفال الطرق بطريقة عشوائية أمس وأي دماء أخرى قد تسقط لا سمح الله هي في “رقبة” القوات ورئيسها.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: