رياضة

تحالف “أمل والمستقبل والقوات والكتائب” يكتسح انتخابات اللجنة الأولمبية

حقّق تحالف “أمل والمستقبل والقوات والكتائب”، بقيادة “المايسترو الشاطر” رئيس اتحاد كرة القدم هاشم حيدر، فوزًا كاسحًا بوجه “التيارالوطني الحر” في انتخابات اللجنة الأولمبية اللبنانية التي أُجريت بعد ظهر اليوم بحضور مكتمل للنصاب (28 اتحاداً من أصل 28، يحق لها التصويت)، وهي الأولى من نوعها في تاريخ انتخابات اللجنة التي تخرج عن إطار التزكية والتوافق، وكانت خاضعة بكل تفاصيلها إلى التدخلات السياسية.

قبل انعقاد الجمعية العمومية، كانت الأجواء تشير إلى تعادل في الأصوات أو فوز أي من اللائحتين بفارق صوت واحد، لكن ما أسفرت عنه شكّل صدمة كبيرة للائحة “التيار”، برئاسة جهاد سلامة، عبّر عنه مقرّبون منه بأن بعض ممثلي الاتحادات مارسوا الغدر ولم يلتزموا بما وعدوا به.

عند الطرف المقابل، وعلى الرغم من الفوز الكاسح، تفاجأ بعض أعضاء اللائحة بالخرق الذي حصل، ما أدى إلى عدم فوز اللائحة بكاملها نتيجة خرق حصل من اتحادين.

ورداً على سؤال حول ما كانت توقعات التحالف قبل الإنتخابات، أجاب أحد أعضاء اللائحة والذي تمنى عدم ذكر اسمه، قائلًا: “لقد عملنا بسرية كاملة وابتعدنا عن الإعلام والتصريحات والتوقعات حفاظاً على هذه السرية، وكان هدفنا فوز كامل أعضاء اللائحة، إلا أن ممثلي اتحادين بدّلوا في بعض الأسماء، ما أدّى إلى الخرق الذي حصل”.

بدوره، علّق رئيس اللائحة الخاسرة، جهاد سلامة، قبل الإعلان الرسمي عن النتيجة، بالقول: “نحترم رأي المقترعين ونتيجة صندوق الاقتراع”، وبعد الإعلان الرسمي تردّد أن سلامة سيتقدّم مع زميله في اللائحة رولان سعادة بالاستقالة، علماً أن محضر جلسة الجمعية العمومية قد أُقفل من دون تسلّم أي كتاب أو استقالة.

حيدر مترئساً جلسة الجمعية العمومية

التفاصيل والأرقام

ترأس جلسة الجمعية العمومية نائب رئيس اللجنة، المهندس هاشم حيدر، بحضور أعضاء اللجنة التنفيذية وممثّل وزارة الشباب والرياضة، رئيس مصلحة الرياضة محمد عويدات، إلى جانب ممثلين عن الاتحادات الرياضية التي بلغ عددها 39 اتحادًا ولجنة، من بينها 28 اتحادًا أولمبياً، يحقّ لها الترشح والتصويت.

وفي ما يتعلّق بالانتخابات الحالية، قال حيدر: “إنها من المرّات القليلة التي تشهد تنافساً ديمقراطياً وطبيعياً، خصوصًا أننا أهل وعائلة واحدة”، متمنيًا أن تجري العملية الانتخابية بروح رياضية وأجواء ديمقراطية، “حيث ليس هناك من خاسر، وجميعنا فائز بشرف خدمة الرياضة”، بحسب تعبيره.

بعد ذلك، تمّت تلاوة البيانين الإداري والمالي عن العام 2020، كما تمّت مناقشتهما وإقرارهما وتبرئة ذمّة اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية.

بعدها، أعلن حيدر بدء الانتخابات بمشاركة 20 مرشحاً، بعد انسحاب المرشح خالد بديع، رئيس اتحاد الشطرنج، وذلك لملء 14 مقعداً يمثّلون اللجنة التنفيذية الجديدة.

وعلى ضوء العملية الانتخابية التي أُجريت وفق إجراءات تنظيمية لافتة، فاز بالعضوية كل من:
1- سامي قبلاوي – 26 صوتاً.
2- هاشم حيدر – 22 صوتاً.
3- مازن رمضان – 21 صوتاً.
4- محمود حطاب – 20 صوتاً.
5- ضر مقلد – 20 صوتاً.
6- رافي ممجوغليان – 17 صوتاً.
7- أسعد النخل – 16 صوتاً.
8- جاك تامر – 16 صوتاً.
9- بطرس جلخ – 16 صوتاً.
10- ربيع سالم – 16 صوتاً.
11- حسان رستم – 16 صوتاً.
12- وليد دمياطي – 15 صوتاً.
13- رولان سعادة – 14 صوتاً.
14- جهاد سلامة – 14 صوتاً.

ومن المقرر أن تُعقد جلسة لتوزيع المناصب بين الأعضاء الفائزين، على أن يُحدّد زمانها لاحقاً؛ ومن المتوقع انتخاب “بيار جلخ” رئيساً، و”هاشم حيدر” نائباً أول للرئيس، و”حسان رستم” أميناً للسر.

عملية الفرز

تاريخ الاشهار والرؤساء

أُنشئت اللجنة الأولمبية اللبنانية في 28 كانون الأول 1946، وتم تكليف لجنة ثلاثية قوامها خليل حلمية وناصيف مجلاني وغبريال الجميل لإدارتها، والدعوة لانتخاب أول لجنة إدارية.

وفي 3 حزيران 1947، تم انتخاب أول رئيس لها وهو غبريال الجميل، ومن ثمّ توالى على رئاستها 8 رؤوساء، كان من بينهم اثنان من المسلمين، هما خليل حلمي وحسين السجعان، ومنذ العام 1953 تم الاتفاق “عرفياً” على أن يكون الرئيس مسيحياً، وهذا ما حصل حتى يومنا هذا.

وهنا الرؤوساء وتواريخ توليهم الرئاسة:
ـ غبريال الجميل (3 حزيران 1947 / 4 تشرين الثاني 1948).
ـ حسين سجعان (4 تشرين الثاني 1948 / 18 آب 1949).
ـ خليل حلمي (18 آب 1949 /19 حزيران 1953).
ـ غبريال الجميل (19 حزيران 1953 / 16 كانون الأول 1987).
ـ طوني خوري (16 كانون الأول 1988 / 4 تشرين الثاني 1996).
ـ سهيل خوري (4 تشرين الثاني 2005 / 4 تشرين الثاني 1886).
ـ تولت لجنة ثلاثية إدارة اللجنة بسبب تعذّر إجراء الانتخابات (21 تشرين الأول 2005 / 31 أيار 2006).
ـ سهيل خوري (31 أيار 2006 / 1 كانون الأول 2008).
ـ أنطوان شارتييه (6 شباط 2010 / 26 كانون الثاني 2013 ولم يكمل ولايته بسبب وفاته نتيجة حادث دهس.
ـ جان همام (26 كانون الثاني 2013 / 25 شباط 2021).
ـ بانتظار الرئيس الجديد الذي سينتخبه المكتب التنفيذي وهو بيار جلخ (25 شباط 2021 / 25 شباط 2025).

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: