اقتصاد

“أحوال” يكشف اسم الشركة التي ستستورد اللقاح الصيني… مديرها قريب من رئيس الجمهورية

اللقاح سيصل إلى لبنان في آذار وسعره بالدولار

تُعاني وزارة الصحة العامة جرّاء ملفّ اللقاحات، فالأخطاء تتوالى، والفشل في تطبيق الخطة الوطنية للقاحات يكبر يوماً بعد يوم بسبب التجاوزات التي تحصل في مراكز التلقيح والمستشفيات والمحسوبيات في التوزيع. إن الفشل في هذا الإطار يشجّع القطاع الخاص على العمل بوتيرة أسرع لأجل الاستيراد، وهو بالفعل تحرّك، عبر حوالي 20 شركة، منذ أيام لتحقيق هذه الغاية.

صعوبات الإستيراد بسبب الشركات المصنّعة

عندما طرقت الشركات اللبنانية باب الشركات المصنّعة للقاحات لأجل استيرادها اصطدمت بعراقيل عديدة، أبرزها اشتراط “فايرز” الأميركية، و”استرازينيكا” البريطانية قيام الشركات التي تشتري اللقاحات بتسليمها لوزارة الصحة، فالشرط لديهما واضح وهو أن المعني بالإستفادة من اللقاحات هي وزارة الصحة حصراً، وهذا ما جعل الشركات تفرمل سعيها.
ولكن هذا الشرط لا يتوافر بالنسبة لشركات أخرى تصنّع اللقاحات، فشركة سينوفارم الصينية مثلاً لا تشترط على المشتري كيفية الاستفادة من اللقاحات، ومثلها أيضاً الشركة المصنّعة للقاح الروسي، لذلك فإن الشركات اللبنانية تحاول الإستيراد من الشركات التي لا تضع شروطاً خاصّة عليها.

اللقاح إلى لبنان في آذار

هذا ما تقوله وزارة الصحة بشأن القطاع الخاص، ولكن ما تكشفه مصادر خاصة لـ”أحوال” قد يختلف، إذ تشير إلى أن إحدى الشركات نجحت بالحصول على حق استيراد لقاح “سينوفارم” الصيني إلى لبنان، وهذه الشركة هي نفس الشركة التي تستورد فحوصات الـ “pcr” إلى لبنان، وهي نفسها التي سيطرت على سوق الفحوصات بعد سقوط مستورد آخر في امتحان “جودة” الفحوصات التي يستوردها.
تكشف المصادر أن شركة “BIOTECK” لمديرها العام بيار سلّوم هي الشركة المقصودة، وهي جزء من “FMPS holding”، وسلّوم، بحسب المعلومات “قريب” أحد مرشّحي رئيس الجمهورية ميشال عون لتولّي وزارة سياديّة، مشيرة إلى أن رسالة صادرة عن الشركة تؤكد أن جميع الشهادات المطلوبة من وزارة الصحة العامة باتت متوفرة وتتوقع وصول أول شحنة بحلول الأسبوع الأول من شهر آذار المقبل.
وتضيف الرسالة: “الشركة طوّرت نظاماً خاصاً بها للتسجيل والجدولة، بالتعاون مع وزارة الصحة، الأمر الذي يُتيح للشركات والأفراد بالتسجيل للحصول على اللقاحات، وتحديد مواعيد للحصول على الجرعتين، والحصول على شهادة طبية تُثبت حصولهم على اللقاح، محدّدة السعر بـ 65 دولار أميركي للجرعتين، اختبار الأجسام المضادة والشهاة الطبية”.
وتشير المصادر إلى أن الدفع سيكون بالدولار، أو ما يُعادله بسعر السوق السوداء، ما يعني أن الكلفة اليوم تصل إلى حوالي 617 ألف ليرة لبنانية، بسبب عدم وجود أي دعم لهذه العملية.
شركة بيوتك هي شركة مسجلة في لبنان منذ العام 1992، وهي عضو نشط في الشركات الطبية اللبنانية، وعضو في جمعية مستوردي الأجهزة الطبية والمخبرية في لبنان، وعضو في مؤسسة المواصفات القياسية اللبنانية “ليبنور”، وهي تعمل في مجال استيراد وبيع المعدات الطبية والمخبرية، وتقديم خدمات ما بعد البيع، مستهدفة بشكل أساسي المستشفيات والمراكز الطبية والمختبرات والصناعات الغذائية والصناعات الدوائية داخل لبنان.

اظهر المزيد

محمد علوش

صحافي لبناني، يحمل إجازة في الحقوق وشهادة الماستر في التخطيط والإدارة العامة من الجامعة اللبنانية. بدأ عمله الصحافي عام 2011، وتخصص في كتابة المقالات السياسية المتعلقة بالشؤون اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: