رياضة

تشامبيونز ليغ: بايرن ميونيخ يكتسح… وأتلتيكو مدريد يسقط

استعاد حامل اللقب والسداسية التاريخية “بايرن ميونيخ” هيبته ومستواه على الرغم من الإرهاق وغياب 8 من لاعبيه بسبب الإصابات والـ”كورونا” وحقق فوزًا كاسحًا (4 ـ 1)، على مضيفه لاتسيو” ليل أمس على أرض “استاد روما الأولمبي” في ذهاب الدور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

لم يجد البطل أي صعوبة خلال المباراة وافتتح التسجيل مبكرًا عبر هدافه وأفضل لاعب في العالم البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة التاسعة وتبعه جمال موسيالا بالثاني (24)، لينهي سانيه الشوط الأول بالثالث (42).

وواصل البافاري هيمنته في الشوط الثاني لكن بمجهود أقل وناب عنه لاعب “لاتسيو” فرانشيسكو أنشيرتي بتسجيل الهدف الرابع (47).

وبهذا الفوز، يمكن القول أن “بايرن” ضمن التأهل إلى الدور الربع النهائي الا اذا حقق الايطالي معجزة الـ “ريمونتادا” في مباراة الذهاب التي ستقام على “استاد اليانز أرينا” في ميونيخ في السابع عشر من آذار المقبل.

بعد المباراة، أبدى مدرب البافاري هانز فليكي رضاه عن الآداء الجيد للاعبيه، وقال:”قدمنا ​​أداء جماعيًا جيدًا، أردنا أن نضعهم تحت الضغط وصنعنا الفرص وسجلنا الأهداف، نحن راضون للغاية”.

وتابع: “دوري أبطال أوروبا هو شيء خاص للاعبينا، لقد رأينا أن الجميع كانوا جاهزين، وأرادوا التواجد منذ البداية، عاقدين العزم على تقديم أفضل أداء،صنعنا العديد من الفرص كما تشير النتيجة، ونحن سعداء للغاية. حققنا قفزة هائلة نحو الربع النهائي، لكن عليك أن تلعب المباريات واحدة تلو الأخرى”.

 

أتلتيكو مدريد × تشلسي

وفي المباراة الثانية، سقط متصدر الدوري الأسباني “أتلتيكو مدريد” أمام “تشلسي” الانكليزي بهدف وحيد في مباراة كانت مقررة على أرضه لكن الاتحاد الأوروبي نقلها إلى ملعب “أرينا ناسيونالا” في العاصمة الرومانية بوخارست بسبب الأجراءات المعتمدة في اسبانيا حول جائحة الـ”كورونا”.

سيطر “أتلتيكو” على مجريات المباراة لكنه فشل بالتسجيل، وفي الدقيقة الثامنة والستين فاجأ الفرنسي المخضرم أوليفر جيرو الجميع بهدف رائع من مقصية عالمية اعترض علي صحتها لاعبو “اتلتيكو” بحجة التسلل لكن تقنية الـ”فار” اكدت صحة الهدف كاشفة ارتطام الكرة بمدافع اسباني قبل وصولها إلى جيرو.

بعد المباراة، علق مدرب الفريق المدريدي الأرجنتيني دييغو سيميوني على الخسارة، بقوله:” لم تشهد المباراة فرصًا حقيقية من الفريقين،  ونجح جيرو باستغلال واحدة وسجل”.

وأضاف:”لم نتمتع بالتحول من الدفاع إلى الهجوم بالطريقة الصحيحة، وعلينا التعايش مع الوضع الحالي الذي يمر فيه، ويجب علينا العمل بقوة لتحقيق التأهل في مباراة الاياب”.

مباراتا اليوم

تختم مساء اليوم الجولة الأولى من مرحلة الذهاب بالمباراتين الأخيرتين:

ـ مانشستر سيتي × مونشنغلادباخ.

ـ ريال مدريد × اتالانتا.

في المباراة الأولى، تصب كل المعطيات لمصلحة الـ”سيتزن” الذي يتصدر الدوري الانكليزي بـ 59 نقطة بفارق 10 نقاط عن منافسه المباشر غريمه التقليدي “مانشستر يونايتد”، وهو لم يعرف طعم الخسارة منذ أشهر عدة، ويتمتع هجومه بقوة صادمة يصعب ايقافها.

أما الفريق الألماني، فانه يحتل المركز الثامن في الـ”بوند سليغا” بـ 33 نقطة بفارق 13 نقطةعن المتصدر “بايرن ميونيخ”، وهو خسر على أرضه السبت الفائت (1 ـ 2)، أمام “ماينتز”.

وفي الثانية، سيحاول “ريال مدريد” مواصلة نتائجه الجيدة وهويحتل المركز الثاني في الـ”ليغا” بـ 52 نقطة بفارق ثلاث عن المتصدر “أتلتيكومدريد”.

أما “اتالانتا”، فيحتل المركز الخامس في دوري بلاده بـ 43 نقطة بفارق 10 نقاط عن المتصدر “انتر ناسيونالي”.

على الورق، تبدو المباراة صعبة للفريقين،  حيث يتميز هجوم الفريق الايطالي بقوة هجومية كبيرة ونجح في تسجيل 53 هدفًا وضعته في المركز الثاني تهديفًا بفارق ثلاثة أهداف عن  “اتلتيكو مدريد”، فرص ريال مدريد بالتأهل إلى ربع النهائي ليست أكبر من التي يملكها أتالانتا، لأن الأخير يقدم موسم ممتاز خصوصًا في الآونة الأخيرة، ويملك قوة هجومية ربما هي الأقوى في إيطاليا، كما يمتاز بالنشاط والحيوية التي تجعله خطيرًا على أي منافس يواجهه.

ويعول الفريق الملكي كثيرًا في مباراة اليوم على ثلاثي الخبرة (كاسيميرو و كروس و مودريتش)، في ظل الغيابات الكبيرة في الفريق وأبرزها قلب الدفاع وراموس والهداف بنزيما.

وستقتم مباريات مرحلة الإياب في 9 و10 و 16 و17 آذار المقبل.

 

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: