رياضة

تشامبيونز ليغ: سان جرمان يذل برشلونة… وليفربول ينتفض

شهد افتتاح مرحلة الذهاب لدوري ابطال أوروبا بكرة القدم ليل أمس حدثين بارزين قلبا الموازين راسًا على عقب، تمثل الأول بالخسارة المذلة (1 ـ 4)، التي تلقاها “برشلونة” امام ضيفه “باريس سان جرمان” وهي الأكبر على ملعبه في الـ”تشامبيونز ليغ” منذ الخسارة بثلاثية نظيفة امام “بارين ميونيخ” في الموسم 2013 / 2014، والثاني بالانتفاضة التي سطرها “ليفربول” الجريح من خلال الفوز على مضيفه “لايبزيغ”.

في المبارا الأولى، ظهر “برشلونة” كفريق هاو  بلا حول وقوة بينما فرض “سان جرمان” نفسه كعملاق ونجح في تحويل كارثة الـ”ريمونتادا” التاريخية التي مني بها قبل أربع سنوات إلى مهرجان فرح غير مسبوق، على الرغم من غياب نجميه البرازيلي نيمار والأرجنتيني دي ماريا بداعي الاصابة، في وقت تالق فيه الفرنسي كيليان مبابي وسجل “هاتريك” تاريخي في شباك كاتالونيا.

ولم تدم فرحة ميسي كثيرًا بعد تسجيله هدف السبق من ركلة جزاء في الدقيقة الـ 27 حيث نجح مبابي بتحقيق التعادل بعد خمس دقائق، ليضيف الهدف الثاني (65)، ثم يرفع  الايطالي  مويس كين النتيجة إلى ثلاثة (70)، وينهيها مبابي بالرابع (85).

ولم يجد مدرب “برشلونة” الهولندي رونالد كومان أي تبرير للخسارة سوى قوله:”انا اتحمل المسؤولية الكاملة، لقد حاولنا السيطرة على المباراة لكنهم تفوقوا علينا، نحن في مرحلة انتقالية ، الطريق طويلة امامنا وانا مقتنع باننا سنصل إلى مستوى أفضل على الرغم من صعوبة الأوضاع”.

لايبزيغ × ليفربول

وفي المباراة الثانية، عوض”ليفربول” الجريح خيباته في الدوري الانكليزي وآخرها تلقيه ثلاث خسارات متتالية وانتفض على مضيفه الألماني “لايبزيغ” عبر هدفين متشابهين لمحمد صلاح (53 )، وساديو ماني (58)، اللذين استغلا خطأين فادحين للدفاع.

وأشادت صفحة “ليفربول” باللغة العربية على “تويتر” بهدف صلاح:”ليس خوفو ولا خفرع او منقرع، لكنه يكتب اسمه بأحرف من ذهب كل ليلة تمامًا مثل أجدارد الفراعنة”.

وهو الهدف الـ 118 لصلاح مع الـ”ريدز” خلال ثلاثة مواسم عادل به أهداف كريستيانو رونالدو مع “مانشستر يونايتد” في ستة مواسم.

وفي المؤتمر الصحافي بعد المباراة أشاد مدرب “ليفربول” الألماني يورغن كلوب بحارس المرمى البرازيلي اليسون بيكر، بعدما ارتكب أخطاء كارثية في مبارياته الأخيرة في الـ”بريميير ليغ” بالقول:”بكل تاكيد، سينام اليسون جيدًا على متن الطائرة في طريق عودتنا، دائمًا ما يساعدنا بالحفاظ على شباكه نظيفة”.

مباراتا اليوم

وتقام اليوم مباراتان حيث يحل “يوفنتوس” الايطالي ضيفًا على “بورتو”، بينما يستضيف  “أشبيلية” الاسباني “بوروسيا دورتموند” الألماني.

وتعتبر المباراة الأولى غاية في الأهمية لـ”لسيدة العجوز” ونجمها البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سيواجه فريقًا من وطنه الذي انطلق منه نحو العالمية، وهو غرد اليوم امس “تويتر”: لدينا مباراة مهمة للغاية أمام فريق قوي جدًا وأتمنى ان تكون بداية المسيرة الطويلة التي نسير فيها حتى النهاية”.

وأضاف:”احترم الخصم، لكن هدفنا واضح ونركز بنسبة مئة بالمئة..هيا بنا يا شباب”.

ويعول “صاروخ ماديرا” كثيرًا على احراز لقب دوري الأبطال هذا الموسم ليرفع رصيده إلى ستة ألقاب وهو في السادسة والثلاثين من العمر ومعادلة الرقم القياسي المسجل باسم نجم “ريال مدريد” السابق باكو خنتو وهو ستة القاب، بعدما سبق ان توج مرة واحدة مع “مانشستر يونايتد” في العام 2008 و أربع مرات مع “ريال مدريد” في الأعوام  2013 و 2016 و2017 و 2018.

ويتساوى رونالدو حاليًا بالقابه الخمسة مع نجوم “الملكي” السابقين هيكتور ريال، ماركيتوس، رافائيل ليسمسي، انريكي ماتيوس، الفريدو دي ستيفانو وخوسيه ماريا، إلى نجمي “ميلان” الايطالي أليساندرو كوستاكرتا و باولو مالديني.

تجدر الاشارة إلى ان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي احرز حتى الآن أربعة ألقاب مع “برشلونة”؟

وتستكمل مباريات الذهاب الأسبوع المقبل، كالتالي:

*الثلائاء 23:

ـ لاتسيو الايطالي × بايرن ميونخ الألماني (حامل اللقب).

ـ أتلتيكو مدريد الاسباني × تشلسي الانكليزي.

*الأربعاء 24:

ـ بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني × مانشستر سيتي الانكليزي.

ـ أتالانتا الايطالي × ريال مدريد الاسباني.

وستقام مباريات الاياب في 9 و 10 و 16 و17 آذار المقبل.

 

 

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: