رياضة

كلوب يصف “مو صلاح” باللّاعب العالمي المذهل

“انه لاعب عالمي مذهل”، هذه العبارة جاءت على لسان مدرب “ليفربول” الألماني يورغن كلوب خلال المؤتمرالمؤتمر الصحافي بعد الفوز (3 ـ 1)، الذي حققه الـ”ريدز” على “وست هام” ليل الأحد في الأسبوع الـ 21 للدوري الانكليزي سجل منها محمد صلاح هدفين رائعين، ليصعد إلى المركز الثالث بأربعين نقطة بفارق نقطة واحدة عن الثاني “مانشستر يونايتد” وأربع نقاط عن المتصدر “مانشستر سيتي” الذي يملك مباراة مؤجلة، فيما عزز صلاح صدارته لترتيب الهدافين بـ 15 هدفاً متقدماً على لاعبي “توتنهام” الانكليزي هاري كين والكوري الجنوبي سون هيونغ مين (12)، محققاً إنجازًا جديداً له خلال مسيرته مع “ليفربول” حيث أصبح أوّل لاعب بعد اسطورة النادي أيان راش يسجل أكثر من 20 هدفاً في موسم واحد في كل المسابقات علماً بأنّ راش يحتفظ بالرقم القياسي بستة مواسم متتالية من 1981 الى 1987.

وأضاف كلوب خلال المؤتمر:”كان الآداء مرضياً للغاية. لعبة رائعة، احترافية للغاية وتحكّم شديد في مواجهة فريق طائر، هؤلاء الأولاد فريق رائع. إنهم ليسوا سعداء عندما لا ينجحون ولا يفوزون. كان هذا خطأي، عدم إخبارهم بالمعلومات الصحيحة”.

و تابع: “في الأسابيع القليلة الماضية عندما لم نسجل نحاول فقط اتخاذ قرارات أفضل. الليلة فكرنا بالتسجيل أكثر، لقد سجلنا 3 أهداف وأنا سعيد بذلك”.

وحول محمد صلاح، قال:”هدفه ضد توتنهام الأسبوع الفائت كان رائعاً، وإشارة أنه سيعود للتهديف، كان مذهلاً الليلة، شارك في اللعب الجماعي وكان يحافظ على الكرة. رغبته في التسجيل لن تتوقف أبداً، لاعب عالمي مذهل من دون ادنى شك، هدفه الأول ذكي للغاية. هدفه الثاني، يا لها من مرتدة عبر تمريرتين اوصلتا الكرة لصلاح، اللمسة الأولى عالمية، والإنهاء ذكي. هدفان رائعان”.

من جهته، قال صلاح إنّ الألقاب الفردية تهمه ولكن الهدف الأساسي هو الحفاظ على اللّقب، وأضاف إنه فوزًا كبيرًا لنا خارج ملعبنا، وست هام فريق صعب حتى نكون منصفين.أحبّ هذا الفريق، أعتقد أنّني سجّلت بعض الأهداف ضدهم!. نحتاج فقط إلى الاستمرار ومواصلة الفوز، أعلم أن هناك مسؤولية كبيرة، لكني لعبت من دون ماني وفيرمينو من قبل وفزنا”.

وأنهى بالقول:”هدفي الثاني جاء من كرة رائعة لشاكيري، اللمسة الأولى كانت جيدة والإنهاء كان جيدًا كذلك، لم أكن أتوقع أن تأتي الكرة بالطريقة التي سارت بها، أريد أن أنسب الفضل له في ذلك، الكرة كانت بالضبط عند قدمي”.

القمة المرتقبة

وتتّجه الأنظار حالياً نحو القمة المرتقبة بين “ليفربول” و “مانشستر سيتي” الأحد المقبل في الـ”أنفيلد رود”، ونتيجتها سترسم طريقاً جديداً للمنافسة، ففي حال فوز الـ”سيتزن” فانه سيبتعد في الصدارة بفارق سبع نقاط يضاف اليها 3 نقاط من مباراته المؤجلة، اما في حال فوز “ليفربول” فسيقلص الفارق الى نقطة واحدة مرشحة للارتفاع الى 4.

ويتفوّق “ليفربول” على “الـ”سيتي” بعدد الأهداف المسجّلة هذا الموسم وهي 43 مقابل 37 لكن مرماه تلقّى 24 مقابل 13 في دلالة واضحة على ضعف دفاعه المتأثر كثيراً بغياب الهولندي فيرجيل فان دايك.

يوسف برجاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: