ميديا وفنون

“ما وراء الطبيعة” لـ”نتفليكس”… أجواء الرعب تنتقل إلى كواليس التصوير

أوّل إنتاج مصري لـ"نتفليكس" في قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة

لا يزال مسلسل  Paranormal “ما وراء الطبيعة”، يحتفظ بصدارته بين قائمة المسلسلات الأكثر مشاهدةً على شبكة “نتفليكس”، إذ تمكّن من الوصول إلى قائمة أكثر 250 عملاً مشاهدةً منذ طرحه في 5 تشرين الثاني الحالي.

كما حظي المسلسل بتقييم 8.5، من ضمن العروض التلفزيونية الأعلى تقييمًا، وفقاً لتصنيف IMDb وهو يعتبر من التصنيفات العالية جداً التي تدلّ على جودة العمل.

العمل هو أولى إنتاجات “نتفليكس” المصريّة، وقد أعلنت هذه الأخيرة أنّها ستقوم بدبلجته إلى تسع لغات، كما وفّرت نسخة أصليّة من المسلسل بالوصف الصوتي لضعيفي البصر والمكفوفين باللغة العربيّة، وهو أمر معتمد مع معظم إنتاجات الشبكة الغربيّة.

قصّة المسلسل

المسلسل مقتبس عن سلسلة روايات تحمل الإسم ذاته، للكاتب المصري الراحل د. أحمد خالد توفيق، ويحمل توقيع المخرج عمرو سلامة، والمنتج محمد حفظي،  وتدور حول الطبيب رفعت إسماعيل (أحمد أمين) الذي تصبح كل قناعاته العلميّة فجأة محل تساؤل.

 

بيان “نتفليكس” حول المسلسل

كشفت “نتفليكس” في بيانٍ صادرٍ عنها، معلومات من كواليس تصوير مسلسل “ما وراء الطبيعة”، بعضها غير قابل للتصديق.

من ضمن هذه المعلومات استيقاظ مدير التصوير أحمد بشاري على “وجود شبحين غاضبين معه في الغرفة وذلك بسبب الإزعاج الذي سببه لهما التصوير”، وذلك بعدما اضطر للمبيت ذات ليلة في “قصر أبو رحاب”، حيث تم تصوير المشاهد الداخلية لـ “بيت الخضراوي”.

وبحسب “نتفليكس”، واجه بشاري حدثاً غريباً آخر، وهو “وهو استيقاظه من النوم ليجد نفس الفأر المرسوم في مذكرات رفعت اسماعيل مستلقياً بجانبه، والأغرب أنه كان مرئياً لأحمد فقط وليس لأي أحد آخر.”

DSC08508.ARW

خطأ تاريخي

المسلسل حقّق نجاحاً كبيراً في مصر، ولا يزال منذ الخامس من تشرين الثاني ليلة عرضه الأكثر تداولاً على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا بالعمل.

إلا أنّ المهندس المعماري هاني عمارة، تطرق عبر صفحته على الفايسبوك إلى”خطأ هندسي تاريخي” في الحلقة الأولى من المسلسل وكتب “غلطة هندسية في المسلسل المفروض الأحداث سنة 1969 وظاهر في العمارة مواسير صرف PVC والمواسير دي نوع حديث ما كانتش موجودة وقتها كانوا يستخدموا المواسير الزهر ودي كانت أقطارها أكبر ولونها أخضر أو بني. تاني حاجة دي مواسير قطرها صغير فغالبا دي صرف أجهزة تكييف ودي برضه ما كانتش موجودة وقتها، أنا عارف إن دي غلطة تفوت على ناس كتير بس أنا كمهندس معماري ما باعرفش أفوتها”.

المسلسل حقّق تفاعلاً إيجابياً وردود فعل نقديّة جيّدة، وسيكون لنا لاحقاً محطّة نقديّة معه.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: