سياسة

معوض وحنين وبارود يدخلون بورصة المرشحين للرئاسة!

إعلانات

تتّجه الكتل النيابية إلى حضور جلسة انتخاب الرئيس يوم غد ولن تكون هناك أي مقاطعة، بحسب تصريحاتهم، إلا أن إسم الرئيس العتيد لا يزال يشوبه الغموض بغياب التوافق حتى بين المتحالفين.

لكن جوجلة الأسماء لا تزال قائمة، إلى جانب الإسم الوحيد الجاد وهو رئيس تيار المردة سليمان فرنجية.

ويبدو أن ميشال معوّض هو الإسم الذي تريده بعض الأحزاب كـ”القوات” و”الكتائب” و”الاشتراكي” ولكنه لا يحصل على موافقة النواب التغييريين لأنهم يريدون مرشحاً من خارج الاصطفافات السياسية.
فيما ذكرت بعض التسريبات أن الإسم المرجّح للتصويت له من قبل “القوات” و”الإشتراكي” و”الكتائب” و”التغييريين” قد يكون صلاح حنين وهو مقبول من قبلهم.
رمي الأسماء لحرقها أو تسويقها شمل أيضاً الوزير السابق زياد بارود، لكن كل هذه الأسماء حتى اللحظة لا تحظى بإجماع سياسي يؤهلها لنيل ثلثي أصوات مجلس النواب.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى