سياسة

مسؤول اسرائيلي يعترف: نفاوض لبنان ومسدس نصرالله على رأسنا

إعلانات

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، أنّ “إسرائيل وصلت إلى عالم سفلي، إذ إنّها تُجري المفاوضات مع لبنان بشأن الحدود البحرية تحت التهديدات”، مضيفةً أنّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله “وضع مسدساً على رأسها (إسرائيل)”.

وقال سفير “إسرائيل” السابق في الأمم المتحدة داني دانون لـ “القناة 13” الإسرائيلية: “نحن مع المفاوضات والاتفاق مع لبنان، لكن نرى حالياً أنهم يديرون مفاوضات تحت التهديدات، هذا عالم سفلي.. نصر الله وضع مسدساً على رؤوسنا، ونحن لا يجب أن نجري مفاوضات في فترة انتخابات”.

وبحسب دانون، فإنّ “الواقع هو أنّ المسدس وُضع على رأس إسرائيل، وإسرائيل ذاهبة نحو التوقيع على اتفاق مخجل دون نقاش في الكنيست، ودون نقاشٍ في الحكومة، إذ سيكون هناك توقيع بمصادقة من الكابينت”.

واعتبر دانون أنّ “نصر الله يريد إظهار أنّه ينجح في جعل إسرائيل تتراجع، فهو يفعل ذلك مع يائير لابيد الذي هو قليل الخبرة وضعيف”، مشيراً إلى أنّ “هذا الاتفاق يجب إدارته بحكومة جديدة”.

وتابع: “لبنان وضع خط حدود مع إسرائيل ونحن وافقنا، ومن ثم اكتشفوا حقل قانا وهو حقل هائل فقالوا عذراً نحن نغير خط الحدود إلى خطٍ ثانٍ، قلنا لنتحدث عن الخط الثاني، وحين أجرينا مفاوضات حول الخط الثاني عرضوا خطاً ثالثاً جنوبي، واليوم يقولون لنا إذا لم توافقوا إلى الخط الثالث سوف نحرق النادي… لا تجري مفاوضات وهناك من يهددك، وهذا ابتزاز عبر تهديد إسرائيل”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى