رياضة

زيدان يا قاهرهم.. في الـ”كامب نو”

إعلانات

لم يسبق لأي مدرّب في تاريخ النادي الملكي الإسباني “ريال مدريد” أن حقّق ما حقّقه مدربه الحالي الفرنسي (الجزائري الأصل) زين الدين زيدان في معقل غريمه التاريخي “برشلونة” عبر “كلاسيكو الأرض” في الـ”كامب نو”، حيث أنهى مباراته السادسة هناك من دون أي خسارة بعدما حقّق مساء أمس الفوز عليه (3 ـ 1)، في الأسبوع السادس ليعتلي الصدارة بـ 13 نقطة تاركاً برشلونة في المركز العاشر بسبع نقاط مع مباراة مؤجلة.

وقد نجح زيدان بالتفوّق على أربعة مدربين للفريق الكاتالوني هم الاسبانيون لويس انريكه وارنست فالفيردي وكيكي سيتين إلى الهولندي رونالد كومان محققاً ثلاثة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات بدأها في الموسم 2015 / 2016  في الدوري بالفوز (2 ـ 1)، و من ثمّ بالتعادل (1 ـ 1)، في الموسم التالي، إلى الفوز (3 ـ 1)، في نهائي السوبر الإسباني العام 2018، والتعادل (2 ـ 2) في الدوري 2017 / 2018  ثم (صفر ـ صفر)، وكان آخرها فوز الأمس، الذي جاء بعد انتكاستين متتاليتين الأولى في الدوري بالخسارة أمام قادش (صفر ـ 1)، والثانية في دوري أبطال أوروبا (2 ـ 3)، أمام شاختار.

وقال زيدان في مؤتمره الصحافي بعد المباراة: “لقد حققنا فوزاً مستحقاً، أنا سعيد من أجل اللّاعبين، إنه انتصار للفريق، فالفوز هنا ليس سهلًا، من المهم لنا استعادة الثقة، لقد حصلنا على النقاط الثلاث ولا شيء أكثر”.

وأضاف: “لقد قدّمنا مُباراة مثالية، الآن علينا أن نرتاح ونستمتع بها، ونفكر في مباراة الثلاثاء المقبلة مع مونشنغلادباخ في دوري الأبطال”.

وردّاً على الحملة القاسية التي تعرض لها بعد الخسارتين الأخيرتين أمام قادش وشاختار، قال زيدان:”علينا التحلّي بالهدوء واللّعب كما يجب أن نلعب”. الانتقادات التي تلقيناها لم تكن عادلة، أنا سعيد للّاعبين، فهم الذين يقاتلون على أرض الملعب، هذا الفريق لديه شخصية، أنا فخور بفريقي وسعيد باللّاعبين، لقد لعبنا بشكل مثاليّ”.

وأنهى:” في كرة القدم، يمكن للجميع شرح الأمور، كانت لدينا مشاكل في المباريات الماضية ولكن في بعض الأحيان لا توجد تفسيرات”. 

في المقابل، كان لاعب الريال السابق كريستيانو رونالدو أوّل المهنئين بالفوز وكتب على تويتر: “SII” وهي العبارة التي يردّدها دائمًا بعد تسجيله الأهداف”.

 أمّا قائد الفريق سرخيو راموس فقد قال: “أنا  سعيد جداً بعد أسبوع صعب، كان لدينا اليوم فرصة مهمّة لتغيير المشهد وقد فعلنا ذلك، الفريق قد يخسر ولكن علينا أن نلعب دائمًا بكثافة، هناك أوقات تكون فيها الحالة الذهنية أهم من الحالة البدنية”،مضيفاً: “لقد جئنا بعقلية الفوز وقدّمنا كل ما لدينا من أجل ذلك، لقد ظهر اتحاد الفريق باحتضان لوكا (مودريتش)، في الهدف الثالث، يجب أن نستمر على هذا المنوال”.

 

يوسف برحاوي

اظهر المزيد

يوسف برجاوي

عميد الصحافة الرياضية العربية والآسيوية. الرئيس الفخري لجمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين. مدير تحرير الرياضة في جريدة السفير من العام 1974 الى حين توقفها عن الصدور في العام 2017.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى