رياضة

“الزعيم” الأنصاري في الصدارة.. بالعلامة الكاملة!

إعلانات

تصدّر فريق “الأنصار” ترتيب الدوري اللبناني لكرة القدم عن جدارة واستحقاق، بعدما حقّق فوزه الثالث على التوالي، والذي جاء على حساب شباب الغازية بثلاثية نظيفة.

في المقابل، يستمر إخفاق فريقي “العهد” (حامل اللقب) و”النجمة”، بعد سقوطهما في فخ التعادل أمام “التضامن صور” و”شباب البرج” على التوالي، في الأسبوع الثالث من عمر البطولة التي تجرى وسط تدابير استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا، إذ يمنع الاتحاد اللبناني لكرة القدم دخول جماهير الأندية إلى الملاعب.

وبالعودة إلى لقاء الأنصار الملقب بـ”الزعيم”، فقد نجح في حسم مباراته أمام ضيفه “شباب الغازية” بثلاثية تناوب على تسجيلها كل من “حسن معتوق” (إصابتين)، و”نصار نصار”؛ وبذلك خطف “الأنصار” الصدارة برصيد تسع نقاط وبشباك نظيفة، إذ لم يتلق مرماه حتى الآن أي هدف.

ومن الملامح الأولية، تبدو شهية “الزعيم” مفتوحة للعودة إلى منصّة التتويج بعد سنوات عجاف، وهو يمتلك لاعبين مميزين في مقدمهم قائد منتخب لبنان حسن معتوق وحسن شعيتو “موني”، وحسن شعيتو “شيبريكو”، وعباس عطوي “اونيكا”، ونصار نصار وكريم درويش وسواهم.. وكان الأنصار قد أحرز لقب دورة “الكابتن” التنشيطية الشهر الفائت التي نُظمت على ملعب نادي العهد.

في لقاء آخر، تعثّر “العهد”، بطل الموسم الماضي وحامل لقب كأس الاتحاد الآسيوي للأسبوع الثاني على توالي، حين سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه “التضامن صور” واكتفى بنقطة واحدة، بعدما ضيع النقاط الثلاث الأسبوع الماضي أمام الفريق الجبلي “الإخاء الأهلي عالية”، ويبدو أن الضغط بدأ يزداد على المدير الفني الجديد الدولي السابق “رضا عنتر” بعد رحيل “باسم مرمر” إلى الكويت، فميزانية نادي العهد تُعتبر من الأعلى بين أندية الدرجة الأولى، وهو المطالب دوما بتحقيق الانتصارات المحلية والخارجية.

فريق العهد حامل اللقب

أما فريق “النجمة”، صاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر في لبنان، فيبدو مستواه “متذبذبًا” وهو لم يقدّم “المأمول” حتى اللحظة، واستمر في إهدار النقاط بعد سقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام شباب البرج الذي يُعتبر “الحصان الأسود” في البطولة. وعلى الرغم من امتلاك النجمة أسماء متميزة أمثال محمد كعور، وعلي حلال، وعباس عطوي، ومحمد غدار، إلا أن المدير الفني موسى حجيج لم يصل بعد إلى التوليفة المناسبة وإيجاد التناغم والانسجام بين الخطوط التي ظهرت “مفككة” في لقاء شباب البرج على ملعب “فؤاد شهاب” في جونية، واكتفى بمعادلة النتيجة عبر ضربة جزاء سجلها “خالد تكجي” بعدما افتتح أبناء برج البراجنة التسجيل بواسطة “علي حمود” بهدف “أوروبي” رائع.

وفي باقي المباريات، حقّق فريق “البرج” فوزًا عريضًا على الصفاء بأربعة أهداف مقابل هدف، وهنا أيضًا يبدو تعثر الصفاء لافتًا، فهو يعيش حالة ضياع وعدم استقرار إداري بعد استقالة رئيسه غازي الشعار منذ فترة، وعدم نية أي شخصية الترشح في الوقت الحالي، وكل هذه الأمور في ظلّ الوضع الاقتصادي الضاغط.

وفي “ديربي” الشمال، نجح فريق طرابلس في تحقيق الفوز على السلام زغرتا “المترنح” بثلاثية نظيفة؛ بينما تقاسم شباب الساحل والإخاء الأهلي عالية نقطتي مباراتهما التي انتهت بالتعادل 1-1.

وفي المحصلة، يتصدّر “الأنصار” بتسع نقاط، يليه الإخاء الأهلي عالية بسبع نقاط، ثم النجمة في المركز الثالث بخمس نقاط؛ والأنصار هو الفريق الوحيد الذي لم تتلق شباكه أي هدف، على عكس السلام زغرتا متذيل الترتيب الذي لم يسجّل لاعبوه أي هدف وتلقّت شباكه عشر إصابات؛ في حين يقبع “العهد” في المركز الثامن، وهو مركز لا يليق بسمعته، وسيحاول الخروج منه في الأسبوع المقبل حين يلاقي الأنصار المتصدر في قمة المرحلة الرابعة؛ بينما يحاول فريق الإخاء الأهلي عالية، “ذئاب الجبل”، الإجهاز على الصفاء المنهك والبقاء في المركز الثاني خلف “الأخضر”، على أمل إكمال المشوار الناجح والمنافسة على لقب الدوري، وقد يشهد الأسبوع الرابع صحوة “نجماوية” حين يحل “النبيذي” ضيفًا على طرابلس في عاصمة الشمال.

سامر الحلبي

اظهر المزيد

سامر الحلبي

صحافي لبناني يختص بالشأن الرياضي. عمل في العديد من الصحف والقنوات اللبنانية والعربية وفي موقع "الجزيرة الرياضية" في قطر، ومسؤولاً للقسم الرياضي في جريدتي "الصوت" و"الصباح" الكويتيتين، ومراسلاً لمجلة "دون بالون" الإسبانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى