مجتمع

بعد مشاهد التعذيب في العاقورة.. توضيح من قوى الأمن

إعلانات

أوضحت ​المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي​، حول الفيديوهات التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتظهر اعتداءات بالضرب على عدد من الاشخاص، أنه “بتاريخ 20-6-2022 ادعى احد الاشخاص امام مخفر العاقورة بأن عدداً من العاملين لديه سرقوا مبلغاً وقدره مئة مليون ليرة لبنانية وبناءً لاشارة القضاء تم تحويل الشكوى إلى مفرزة جونية القضائية في وحدة الشرطة القضائية لمتابعتها”.

وذكرت في بيان، أنه “بتاريخ اليوم وبعد تداول فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر اعتداءات بالضرب على مجموعة من هؤلاء العمال، وعلى الفور فتح تحقيق بالحادث من قبل المخفر المعني بناءً لاشارة القضاء المختص وقد أخذت اشرة بإحضار الشخص الذي يعملون لديه لاستماع افادته بهذا الشأن والتحقيق جار”.

وإنتشر عبر وسائل الواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، فيديو يظهر به عدد من الشبان وهم يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب والضرب بشكل وحشي.

وأُرفق الفيديو بالتعليق التالي:

“بعض الشباب اللبناني العكاري الذين يبحثون عن لقمة العيش من سكان منطقة العبدة وبعض الأطفال السوريين ذهبو للعمل في قطاف الكرز ( قطاف الموسم )
و بعد أربعة أيام عمل جاء صاحب الأرض وإتهم الشباب بسرقة ساعة يد و نظارات شمسية ليتهرب من دفع أجورهم ولما حلفو له أنهم لم يرونها ذهب وأرسل لهم مجموعة مسلحة

ليتم بعدها ربطهم ووضع حبة بطاطا في فم كل شخص منهم وجلدوهم بشرطان الكهرباء

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى