منوعات

جدل في هولندا بعد استنكار سياسي يميني علاج المسلمين من كورونا

أثار زعيم حزب PVV اليميني الهولندي خيرت فيلدرز، موجة من الردود الغاضبة بعد كتابه تغريدة على تويتر حول مرضى فيروس كورونا غير الهولنديين، الذين رأى أنّهم لا يتّخذون سبل الوقايةـ، ثم يصيبهم الفايروس ويأخذون مكان الهولنديين في المستشفيات.

وكتب فيلدرز “تأجَّل علاج “هينك وإنخريد” لأن أسرَّة العناية المركزة يشغلها أشخاص مثل “محمد وفاطمة” اللذان لا يتحدثان لغتنا ولا يهتمان بالقواعد”.

وكتب فيلدرز في تغريدته على تويتر “تمتلئ العناية المركزة بشكل رئيسي بمرضى من خلفية غير غربية ولا يتحدثون الهولندية… يجب على الحكومة توضيح ذلك، لماذا يتم إخفائه؟ وماذا عن الإجراءات؟”.

وتابع “لهذا تم تأجيل علاجات السرطان والأمراض الأخرى وعمليات القلب لهينك وإنخريد لأن وحدات العناية المركزة مشغولة بمحمد وفاطمة الذين لا يتحدثون لغتنا ولا يحترمون القواعد”.

جاءت هذه التغريدة من فيلدرز ردًا على تصريحات أدلى بها رئيس وحدات العناية المركزة في أمستردام  أرماند خيربيس، قال فيها إن غالبية مرضى فيروس كورونا في المدن الأربع الكبرى هم من أصول غير غربية.

وقال خريبس “عند مقارنة الاختلافات والتشابهات مع الموجة الأولى، فمن المدهش أن لدينا الآن مرضى من خلفيات غير غربية ولا يتقنون اللغة الهولندية”.

واتهم سياسيون من الحزبين الحاكمين D66 وCDA وأحزاب المعراضة أيضًا PvdA واليسار الأخضر فيلدرز بالعنصرية والاستقطاب.

ووصف لودفيك آشر زعيم حزب PvdA تغريدة فيلدرز بأنها “هراء عنصري” واتهمه بإثارة الفتنة، ووصفه فريد أزركان زعيم حزب DENK بالعنصرية أيضًا “بينما يقاتل الهولنديون من أجل الحفاظ على حياتهم، يحوم فيلدرز حول الجثث لنشر أيديولوجيته المريضة. في كل يوم يذهب هينك وأنخريد وفاطمة ومحمد إلى المستشفيات لأداء عملهم ومعالجة جميع المرضى”.

ودعا زعيم حزب D66 إلى إجراء المزيد من الحوار والتواصل بلغات مختلفة لإيجاد حلول للعنصرية. أجاب فيلدرز “هذه حماقة… حوار جماعي باللغة العربية في المساجد؟ هذه هولندا ونحن هنا نتحدث الهولندية وأولئك الذين لا يتحدثون لغتنا ليس لديهم عمل هنا… لقد تسببت سياسة الحدود المفتوحة في أكبر انقسام على الإطلاق في هولندا”.

وقال عضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي سادي كارابوبوت إن فيلدرز لا يقدم أي مساهمة مفيدة “العنصرية ليست علاج كوفيد- 19”.

وعلى تويتر أيضًا كتب نيلز فان دن بيرخ عضو البرلمان عن حزب اليسار الأخضر “هذا مروع.. معدتي تتقلص وأشعر بآلام في المعدة… في كل مرة يتخطى حاجزًا جديدًا واليوم يريد استغلال أزمة صحية لزرع الانقسام. ما هي رسالتك يا فيلدرز؟ هل تريد القول أن الشعب الهولندي من خلفية مهاجرة لا يحق له الحصول على الرعاية؟”.

المصدر: موقع “بريطانيا بالعربية”

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: