مجتمع

هل تقفل الثانويات الرسمية أبوابها غداً؟

إعلانات

بعد يوم على انتهاء الانتخابات النيابية، توقفت محطات الوقود في بنت جبيل ومرجعيون عن العمل، بعد أن أعلن أصحابها نفاذ مادة البنزين، ولكن الاقفال استمر حتى الساعة، ليتبين أن جميع المحطات لم يتم تزويدها بالبنزين بسبب ارتفاع الدولار، الأمر الذي أدى الى اعلان عشرات الاساتذة عدم قدرتهم على الذهاب الى مدارسهم يوم غد الخميس، وهذا يعني أن عدداً كبيراً من الطلاب سيبقون خارج صفوفهم.

وقد أصدرت رابطة الثانوي بياناً يتعلق بعدم مشاركة المعلمين في ادارة الانتخابات النيابية و”غياب التدريب الفعلي لرؤساء الأقلام، اضافة الى غياب الحماية الأمنية للعديد من الأساتذة المشاركين، وعدم مراعاة تقديم بدل السكن والنقل أثناء مشاركتهم في الانتخابات”، وطالبت الرابطة “بضرورة صرف المستحقات الانتخابية، وبدلات النقل ومعالجة رسوم الاستشفاء”.

ولاقى هذا البيان انتقادات واسعة من المعلمين، بسبب “عدم اتخاذ الرابطة أي موقف من الغلاء المستجد، وارتفاع سعر صرف الدولار وانقطاع مادة البنزين”، بحسب المدرّس والناشط محمد سلمان، الذي أشار الى أن “على الرابطة أن تتخذ قرارا فورياً بالتوقف عن التدريس، لأن المعلمين غير قادرين على الوصول الى مدارسهم، وعدم تأمين أي بدل نقل لهم حتى الأن”.

ويشير أحد مدراء الثانويات الرسمية في مرجعيون الى أن “معظم المعلمين اتصلوا بمديريهم وأبلغوهم عدم القدرة على الوصول الى المدارس بسبب انقطاع البنزين”.

داني الأمين

اظهر المزيد

داني الأمين

صحافي وباحث. حائز على اجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى