منوعات

لبنانيان ضحية جريمة طعن في ملبورن

إعلانات

انتشر في المواقع الأجنبية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن جريمة حصلت في ملبورن أستراليا، اعتبرت جريمة مزدوجة، حيث قامت سيدة أربعينية تدعى Jasmin Eveleigh بطعن اللبنانيين سركيس عبود وصديقه حتى القتل.
وفي التفاصيل التي عممتها الشرطة في ملبورن ، فانه عند الخامسة والعشرين دقيقة من صباح امس الخميس ، وبناءً على اتصالات ٍ من مواطنيين ، وجدت الشرطة رجلاً في الستين من عمره ويُعتقد انه السيد سركيس عبود وهو ينازع على طريقٍ فرعية في ضاحية Brunswick فيما وجد الآخر والبالغ من العمر ٥٩ سنة جثةً هامدة داخل شقته في مبنىً في نفس المنطقة.

إلاّ ان عبود توفي داخل سيارة الاسعاف خلال نقله الى المستشفى .
وكشفت الكاميرات في شارع Sydney rd عن إمرأةٍ تصعد في الترام حيث تمَّ القاء القبض عليها في Carlton واعترفت بارتكاب الجريمة وكانت على ما يبدو قد خلعت سترتها لتغطية يديها الملوثة بالدماء.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى