fbpx
اقتصاد

البراكس يحمل مصرف لبنان مسؤولية عودة أزمة المحروقات

إعلانات

علق عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات الدكتور جورج البراكس على ارتفاع اسعار المحروقات، وقال إن “أسعار المحروقات المستوردة والمحتسبة بالدولار بقيت على حالها وهي 594,70 دولار للالف ليتر بنزين. احتساب 15% دولار بدلا من 10% في جدول تركيب الاسعار على سعر السوق الحرة ويتوجب على الشركات المستوردة تأمينها. ارتفاع دولار سعر السوق الحرة المعتمد في الجدول والمطبق على نسبة 15% من 23240 الى 24900. نسبة الدولار المؤمن من مصرف لبنان لاستيراد البنزين اصبحت 85% عوضا عن 90% واحتسبت على اساس سعر الدولار 20400 ليرة”.

ورأى البراكس في حديث صحافي أن “المسار الذي يعتمده مصرف لبنان بزيادة تدريجية لنسبة الدولار المؤمن من قطاع المحروقات، هو غير سليم وسيعيدنا الى الازمات التي لم ننس بعد ذلها وقساوتها”.

وختم البراكس قائلا: “لطالما نادينا بأهمية تأمين كامل الدولار للبنزين من المصرف المركزي وبالسعر الذي يريده لتفادي البلبلة في القطاع وعودة شح البنزين في المحطات”، مضيفا أن “هذه السياسة تبشر بعودة الأزمات وعلى رئيس الحكومة العمل على تصحيح هذا المسار مع الحاكم. وان اضفنا الى هذا عدم قدرة عدد كبير من المحطات على تأمين الكلفة التشغيلية بسبب الجعالة المنخفضة، فنحن نسير حكما على الطريق غير الصحيح”.

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: