fbpx
رياضة

لبنان يخسر المدرب الوطني واللاعب التاريخي الكابتن محمود حمود

إعلانات

غيّب الموت المدرب الوطني واللاعب التاريخي لنادي النجمة الحاج محمود حمود فجر السبت وذلك إثر مضاعفات إصابته بفيروس الكورونا.
وتنطلق جنازة الكابتن حمود عقب صلاة الظهر من منزله الكائن في الكفاءات مقابل مدرسة “الإمام الخميني” إلى مثواه الأخير في بلدته كفر ملكي، حيث يوارى الثرى في تمام الساعة الثالثة عصرا في جبانة البلدة.
وقد نعاه فريقه شباب الساحل:
“ستفتقدك شوارع الحارة وملعبها وأجيال ربيتها على أسمى معاني الولاء والإخلاص والأخلاق الرياضية. ستبكيك كل أروقة النادي التي عشقت وجودك واحتضنت صلاتك.
بمزيد من الأسى ولوعة الفقد والتسليم بقضاء الله ينعي إليكم نادي شباب الساحل المدرب الوطني الكبير الحاج محمود حمود الذي انتقل الى رحمة الله تعالى اليوم.
الحاج حمود أشرف على قيادة الجهاز الفني للنادي لسنين طويلة ووضع مع ادارته مشروعاً سنكمل به حتى انجازه وفاء منا لروحه الطاهرة.
بدأ الحاج حمود مسيرته الرياضية لاعباً في شباب نادي النجمة فلعب له سنين طويلة ملأ فيها الملاعب اللبنانية بأهدافه وسحره وخاض تجربة احترافية مع نادي الخور في قطر كما مثل لبنان لاعباً للمنتخب الوطني في الكثير من المحافل الدولية.
درّب الحاج حمود العديد من الفرق اللبنانية وأشرف على قيادة المنتخب الأولمبي وحصد العديد من الألقاب كان آخرها كأس النخبة مع نادينا.
عهدنا للحاج حمود أن تبقى ذكراه أبداً في نادينا وأن نكمل المشروع الذي كان هو فيه حجر أساس.
إنا لله وإنا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.”
وكذلك نعاه نادي النجمة:

“يتقدم نادي النجمة من جماهير الكرة اللبنانية عموما وجماهير نادي النجمة وشباب الساحل خصوصًا بأحر التعازي بوفاة اللاعب التاريخي للنادي ومدرب نادي شباب الساحل الحاج محمود حمود

ستبقى الاسطورة الخالدة في قلب نادي النجمة ولن ننساك

إنا لله وإنا إليه راجعون”
أما نادي العهد:
“بمزيد من الرضى والتسليم بقضاء الله وقدره، ينعى إليكم نادي العهد الرياضي المدرب الكبير الحاج محمود حمود الذي توفاه الله تعالى صباح اليوم إثر صراع مع مضاعفات صحية خطيرة تعرض لها إثر إصابته بجائحة كورونا.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم رئيس نادي العهد المحامي تميم سليمان وأعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين بخالص العزاء لعائلة فقيدنا العزيز الحاج محمود حمود، وإلى رئيس نادي شباب الساحل الاستاذ سمير دبوق وأعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين وجمهور الفريق، فعزاؤنا واحد، ومصابنا كبير، راجين من الله عز وجل أن يرحم الحاج حمود ويتقبله بقبول حسن ويسكنه جناته التي وعد بها المؤمنين مع الحبيب محمد وآله صلى الله عليهم وسلم.
وإنا لله وإنا إليه راجعون”

اظهر المزيد

أحوال

موقع أخباري يصدر عن شركة مدنية غير ربحية في بيروت، يقدم من خلال مساحة رقمية حرة وعصرية أخبارًا سريعة، عظيمة الثقة، لافتةً للنظر، ثريةً، وتفسيرًا للاتجاهات الحالية والمستقبلية، التي تؤثر في أحوال الناس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: